أوباما يقر بارتكاب أخطاء بحملته ويجمع 55 مليون دولار
آخر تحديث: 2008/3/8 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/8 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/2 هـ

أوباما يقر بارتكاب أخطاء بحملته ويجمع 55 مليون دولار

باراك أوباما جمع 55 مليون دولار لحملته الانتخابية الشهر الماضي (الفرنسية)

أقر المرشح الديمقراطي باراك أوباما بارتكاب أخطاء أثناء حملته الانتخابية، وذلك بعد يومين من فوز منافسته هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية بولايتي تكساس وأوهايو.
 
وقال أوباما لشبكة ABC إن "ارتكاب الأخطاء أمر لا مفر منه أثناء حملة انتخابية طويلة", وإنه يحترم رأي هاتين الولايتين فيه. ولن تتيح الانتخابات التمهيدية المتبقية في 12 ولاية لأوباما ولا لكلينتون تجاوز عتبة 2025 مندوبا المطلوبة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.
 
وعليه، سيكون دور المندوبين الكبار في الحزب حاسما، إلا إذا أتيح لولايتي ميشيغان وفلوريدا أن تقولا كلمتهما مجددا، وذلك بعدما حرمتا من مندوبيهما إثر مخالفتهما قواعد الحزب عبر تقديم موعد انتخاباتهما التمهيدية إلى يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وقد اتهم الادعاء الأميركي أحد أصدقاء أوباما باستخدام نفوذه السياسي "لابتزاز ملايين الأموال من الشركات الراغبة بتنفيذ مشاريع في ولاية إيلينوي".
 
ورغم أن أوباما غير متهم بأي مخالفة وأنه تبرع للجمعيات الخيرية بكل الأموال التي حصلت عليها حملته, فإن بعض المدعين يقولون إن بعض الرشى دخلت خزينة حملة أوباما.
 
انتقادت لأوباما
هيلاري كلينتون فازت في تكساس وأوهايو (الأوروبية)
ويتعرض أوباما لانتقادات بسبب إبرامه صفقة أراض مع تاجر العقارات أنطوان ريزكو عام 2005 الذي كان خاضعا لرقابة حكومية, وهو ما وصفه أوباما فيما بعد بـ"الخطوة الغبية". ومن المرجح أن تلقي الاتهامات الموجهة لريزكو بظلالها على أوباما الذي يسعى  للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.
 
ويتوقع أن تستمر المحاكمة الجارية في محكمة شيكاغو الفدرالية عدة أشهر، ويرجح أن اسم أوباما سيرد أثناء المحاكمة, إضافة إلى أسماء عدد من القادة الحزبيين الديمقراطيين المتنفذين في الولاية. وريزكو متهم باستخدام نفوذه على أحد المسؤولين في الولاية للموافقة على مشروع مستشفى مقابل رشوة قيمتها مليون دولار من شركة للبناء.
 
كذلك استخدام نفوذه لتعيين وإقالة أشخاص من مجالس الولاية, وممارسة ضغوط على شركات استثمارية لدفع مبالغ مقابل مساعدتهم في الحصول على مشروع صندوق التقاعد العام الضخم بمساعدة أحد أعضاء المجلس الفاسدين الذي قرر التعاون مع الادعاء. ويواجه ريزكو 15 تهمة نصب، وست تهم بالمساعدة على الحصول على رشى، وتهمتان  بتبييض الأموال وتهمة محاولة الابتزاز.
 
وقد جمع أوباما 55 مليون دولار الشهر الماضي، وهو رقم قياسي بالنسبة لتبرعات حملة انتخابية خلال شهر واحد، وأكثر بـ20 مليون دولار عما تحدثت عنه تقارير الأسبوع الماضي بالنسبة لمنافسته.
 
وأوضحت حملة أوباما الانتخابية أنه جمع 45 مليون دولار عبر شبكة الإنترنت وأن أكثر من 90% منها كانت تبرعات بمبالغ مئة دولار أو أقل وأن أكثر من مليون شخص قدموا تبرعات حتى الآن.
 
وحقق أوباما 11 فوزا متتاليا في جولة المنافسات الشهر الماضي, غير أن قوة الدفع التي يتمتع بها توقفت الثلاثاء الماضي عندما فازت كلينتون في ثلاث من أربع ولايات بينها تكساس وأوهايو.
 
وبعد هزيمة الثلاثاء أعرب أوباما عن خيبة أمله في الحملة "السلبية للغاية" التي تشنها كلينتون عليه, ووعد بالرد على انتقاداتها. وتركز حملة كلينتون الدعائية التلفزيونية على قضايا الأمن القومي, وتوحيد صفوفها مع المرشح الجمهوري جون ماكين، ووضع ثقة كبيرة في الرئيس الباكستاني برويز مشرف, وتأييد تعديل تشريع يزيد من الضغط على إيران.
المصدر : وكالات