الناتو يبحث طلبات انضمام دول البلقان لعضويته
آخر تحديث: 2008/3/6 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال مواجهات شرق غزة
آخر تحديث: 2008/3/6 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/29 هـ

الناتو يبحث طلبات انضمام دول البلقان لعضويته

الناتو يقيّم طلبات عضوية جديدة قبل قمة الشهر المقبل (رويترز-أرشيف)

يبحث حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم ببروكسل طلبات انضمام ثلاثة بلدان من منطقة البلقان لعضويته.
 
وسيقيّم وزراء الخارجية بالحلف استعداد كرواتيا وألبانيا ومقدونيا إضافة إلى أوكرانيا وجورجيا للانضمام إلى عضوية الحلف.
 
وأعرب وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتانماير عن الأمل في قبول البلدان الثلاثة الأولى في عضوية الحلف، معربا في الوقت نفسه عن شكوك حول استعدادات أوكرانيا وجورجيا لهذه الخطوة.
 
ومن جهتها قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي تزور بروكسل إن "الولايات المتحدة قالت دائما من ناحية المبدأ إنه عندما تكون هناك دول مستعدة لهذه المراحل الصعبة فإنه يجب أن تكون أبواب حلف الأطلسي مفتوحة لها".
 
وأكدت في تصريح صحفي "هذا لا يزال هو موقفنا لكنني أعتقد أننا نريد إجراء محادثات".
 
وتشير مصادر دبلوماسية إلى أن كرواتيا هي الدولة الأكثر ترجيحا للفوز بدعوة للانضمام إلى عضوية الحلف في اجتماع قمة يعقد في أبريل/نيسان القادم.
 
ونقلت رويترز عن المصادر نفسها أنه يمكن أن يعرض على جورجيا وأوكرانيا ما يطلق عليه "خطة عمل للانضمام للعضوية" لتحضيرهما للانضمام إلى الحلف في تاريخ لاحق وقد تنضم إليها ألبانيا ومقدونيا.
 
ولا تحبذ روسيا انضمام الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين إلى الأطلسي، وترى موسكو أن تمدد الحلف في اتجاه حدودها يشكل تهديدا لها.
 
شتانماير يأمل انضمام ألبانيا وكرواتيا ومقدونيا للناتو (الأوروبية-أرشيف)
وتعتبر خطة العمل الهادفة إلى توسيع حلف الناتو هي المرحلة الأخيرة قبل الدخول في المنظمة العسكرية التي تعقد قمة لها بين الثاني والرابع من أبريل/نيسان المقبل في رومانيا.
 
خلاف ثنائي
وفي سياق متصل أعلنت مقدونيا أنها لا تشعر بأنها مرغمة على تغيير اسمها كما تطالب اليونان كي تصبح عضوا في الحلف.
 
وقالت في رسالة إنها ستكون عضوا جيدا في الحلف استنادا إلى المعايير الضرورية لكل دولة لطلب العضوية.
 
وكانت اليونان قد أعلنت أنها ستستعمل حق النقض (الفيتو) على ترشيح دولة مجاورة -في إشارة لمقدونيا- إذا لم يتم التوصل إلى تسوية بشأن اسمها قبل القمة.
 
وتعرقل اليونان منذ العام 1991 الاعتراف الدولي بجمهورية مقدونيا تحت هذا الاسم. وكانت مقدونيا قد انضمت إلى الأمم المتحدة عام 1993 تحت اسم مؤقت هو "جمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة".
المصدر : وكالات