تشاد تحفر خندقا حول العاصمة لمواجهة المتمردين
آخر تحديث: 2008/3/4 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/4 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/27 هـ

تشاد تحفر خندقا حول العاصمة لمواجهة المتمردين

الحكومة التشادية تسعى لعدم تكرار هجمات المتمردين (الفرنسية-أرشيف)

بدأت الحكومة التشادية حفر خندق بعمق ثلاثة أمتار حول العاصمة لمنع تكرار هجمات المتمردين التي وقعت الشهر الماضي عندما دخلوا بشاحنات صغيرة إلى قلب العاصمة إنجمينا وخاضوا معارك عنيفة استمرت يومين وكادت تنتهي بسيطرتهم على السلطة.

ونقلت رويترز عن مصدر أمني أن الخندق سيحيط بالمدينة ويمر عبر الأحياء ويقطع شبكة الطرق الرملية ويرغم العربات على المرور من خلال عدد صغير من البوابات الخاضعة لحراسة شديدة.

ووصف وزير الداخلية أحمد محمد بشير أسباب حفر الخندق بأنها جزء من الأسرار العسكرية التي لا يستطيع أن يفصح عنها.

يأتي ذلك وسط مخاوف من إعادة المتمردين لتجميع صفوفهم وشن هجوم جديد. وكان الهجوم يومي 2 و3 فبراير/شباط هو الأسوأ منذ عدة أعوام وخلال التمرد ضد الرئيس إدريس ديبي، حيث يتركز بالأساس في مناطق الشرق غير المستقرة قرب الحدود مع إقليم دارفور السوداني الذي تمزقه الحرب.
الرئيس السنغالي توسط لعقد قمة بين الرئيسين التشادي والسوداني  (الفرنسية-أرشيف) 
وكانت الحكومة التشادية قد جددت الأسبوع الماضي فرض حالة الطوارئ قائلة إنها تحتاج إلى سلطات خاصة لإكمال ما أسمتها الإصلاحات العاجلة للكثير من المباني العامة التي أحرقت أو دمرت خلال القتال.

وساطة سنغالية
على صعيد آخر أعلن الرئيس السنغالي عبد الله واد أنه سيستضيف قمة بين الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره التشادي إدريس ديبي لتهدئة التوتر القائم على الحدود بين البلدين.

وقال الرئيس السنغالي إن اللقاء سيعقد عشية القمة الإسلامية المقررة في دكار يوم 12 مارس/آذار الحالي, مشيرا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعي للحضور وكذلك عدد من الرؤساء الأفارقة.

ويأمل الرئيس السنغالي أن يسفر اللقاء عن تحقيق الاستقرار والسلام, مشيرا إلى أنه بحث جهود الوساطة مؤخرا مع الرئيس المصري حسني مبارك والزعيم الليبي معمر القذافي.

يشار إلى أن السودان نفى عدة مرات اتهامات تشادية بدعم المتمردين, فيما نقلت أسوشيتد برس عن مصادر عسكرية فرنسية لم تسمها أن الخرطوم تعيد تسليح متمردي تشاد مرة أخرى.
المصدر : وكالات