راؤول كاسترو سمح للكوبيين قبل أيام ببيع الحواسيب والهواتف النقالة (الفرنسية-أرشيف)
قرر الرئيس الكوبي راؤول كاسترو السماح لمواطنيه بالإقامة في الفنادق المخصصة للأجانب داخل بلادهم, في خطوة جديدة تستهدف الحد من إجراءات وقوانين صارمة تنظم حياة الكوبيين.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر مسؤولة إنه يتوجب على الكوبيين الذين يقصدون فنادقهم التي كانت محظورة عليهم، أن يدفعوا بالعملات الصعبة (البيزو القابل للتحويل) وبالأسعار المطبقة على الأجانب.

وكان كاسترو قد سمح قبل أيام ببيع أجهزة الحاسوب والهواتف النقالة, فيما يعد الإجراء الخاص بالفنادق هو الأكثر دلالة ورمزية من جانب الرئيس الجديد الذي يسعى لما يسمى بتليين القوانين التي تنظم حياة الكوبيين.

وكان حظر دخول الفنادق المخصصة للأجانب قد أثار استتياء شديدا لدى عدد من الكوبيين الذين ينددون في مجالس خاصة بما يسمونه "الفصل العنصري" و"التمييز" داخل بلادهم.

يشار إلى أن رواتب الغالبية الساحقة من الكوبيين تدفع بالبيزو العادي الذي تقل قيمته بـ24 مرة عن البيزو القابل للتحويل، علما بأن معدل الراتب الشهري يبلغ 407 بيزوات عادية أي ما يعادل 17 دولارا.

يذكر أن الرئيس الكوبي الجديد خلف شقيقه فيدل كاسترو (81 عاما) الذي عدل عن الترشح لولاية جديدة بسبب وضعه الصحي بعد فترة نقاهة استمرت 19 شهرا.

وقد وعد راؤول كاسترو في خطاب تنصيبه يوم 24 فبراير/ شباط الماضي برفع ما سماها بعض الممنوعات التي قال إنها تعوق الاقتصاد الكوبي.

المصدر : وكالات