معارضة زيمبابوي تعلن فوزها بالانتخابات وفق نتائج أولية
آخر تحديث: 2008/3/31 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/31 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/25 هـ

معارضة زيمبابوي تعلن فوزها بالانتخابات وفق نتائج أولية

المعارضة أعلنت نتائج جزئية وأكدت أن فوزها لا يعتريه شك (الفرنسية)

أعلنت المعارضة في زيمبابوي فوزها بالانتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية التي جرت في البلاد أمس السبت وفقا للنتائج الأولية، بيد أنها اتهمت الرئيس بالتزوير.

ووصف الأمين العام للحركة من أجل التغيير الديمقراطي تنداي بيتي في مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم الفوز في الانتخابات بأنه لحظة تاريخية، مشددا على أن هذا الفوز كان مستحقا ولا يعتريه أي شك.

وأضاف بيتي، الذي أعلن نتائج جزئية غير رسمية صدرت عن مكاتب تصويت انتهى فيها فرز الأصوات، أن مندوبي الانتخابات التابعين لحزبه أبلغوا بأن النتائج الأولية التي أعلنت في مراكز الاقتراع أظهرت أنه من المتوقع حصول مرشح الحزب للرئاسة مورغان تسفانغيراي على 66% من الأصوات في العاصمة هراري، التي تعد أحد معاقل المعارضة.

وأضاف أن تسفانغيراي حقق فوزا كبيرا في المعاقل الريفية للرئيس روبرت موغابي بالتقدم في إقليمي ماسفينجو وماشونالاند سنترال شمالي هراري حيث لم يفز حزب الحركة من أجل التغيير بأي معقد برلماني منذ العام 2000.

وأكد بيتي أن حزبه -وهو أبرز حركات المعارضة في البلاد- لن يوافق على إعلان اللجنة الانتخابية نتائج مختلفة عن تلك التي أعلنها، وقال إن "ذلك سيكون بالتأكيد تزويرا ولن نقبل به".

وستعلن في وقت لاحق اليوم النتائج الأولية الجزئية لهذه الانتخابات التي شارك فيها 9.5 ملايين زيمبابوي لانتخاب الرئيس ونواب البرلمان وأعضاء مجلس الشيوخ والمستشارين البلديين.

اتهامات بالتزوير
وكانت المعارضة قد اتهمت موغابي بتزوير الانتخابات للبقاء في السلطة، وقال مراقبون أفارقة أيضا إنهم اكتشفوا عمليات تحايل.

الرئيس روبرت موغابي واجه اتهامات بتزوير الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
وأعلنت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي أنه بمجرد إغلاق مراكز الاقتراع أُبعد ناخبوها ومسؤولوها عن المراكز، وأنه جرى استخدام حبر يمكن إزالته لتمكين أنصار الحكومة من "التحايل".

وقال بيتي إنه "لضمان أن يكون هناك تصويت متعدد ضخمت سجلات الناخبين وطبعت ثلاثة ملايين بطاقة اقتراع إضافية". وأعلن أن حزبه اكتشف أيضا "ناخبين وهميين" بمنطقة في هراري.

من جهتهم أفاد مراقبون من برلمان عموم أفريقيا أنهم اكتشفوا قوائم ناخبين مزيفة تضم أكثر من ثمانية آلاف شخص لا وجود لهم.

ورفض موغابي في وقت سابق تهمة التزوير، وأكد ثقته بالفوز، كما استبعد إجراء جولة ثانية من الانتخابات.

وإذا لم يحصل أي مرشح رئاسي على أكثر من 51% من الأصوات فستجرى جولة إعادة في ثلاثة أسابيع حيث سيتحد حزبا المعارضة، حسب ما يرجح المراقبون.

المصدر : وكالات