مروحية تركية أثناء قصف سابق لموقع حزب العمال شمالي العراق (الفرنسية-أرشيف)
نفى حزب العمال الكردستاني مقتل 15 من مسلحيه على يد الجيش التركي الخميس الماضي، كما ذكرت قيادة الأركان التركية.
 
وقال ناطق باسم حزب العمال إن التصريحات التركية لا أساس لها من الصحة, مشيرا إلى أن المقاتلات التركية "استهدفت لثلاث ساعات مواقع شهدت قتالا ضاريا سابقا مع الجيش التركي, ولم يكن هناك أحد".
 
وبحسب موقع قيادة الأركان التركية على الإنترنت فقد قتل 15 مسلحا من حزب العمال شمالي العراق في قصف مدفعي عندما حاولوا التسلل إلى الأراضي التركية الخميس, تبعه في اليوم التالي قصف جوي لم يحدد عدد ضحاياه المحتملين.
 
ونفذ الجيش التركي سلسلة توغلات شمالي العراق منذ تلقى بذلك إذنا برلمانيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي, آخرها استمر أسبوعا الشهر الماضي احتج عليه العراق باعتباره خرقا لسيادته, ودعت الولايات المتحدة إلى إنهائه سريعا خشية زعزعة المنطقة الوحيدة الآمنة في العراق وهي إقليم كردستان العراق.
 
وتقول تركيا إن نحو ألفين من حزب العمال يتمركزون في شمالي العراق, حيث تغض عنهم الطرف الإدارة الكردية المحلية.
 
ويقاتل حزب العمال من أجل حكم ذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا حيث يشكل الأكراد غالبية السكان, وقتل في الصراع الدائر منذ 1984 نحو 37 ألف شخص.
 
وتواجه تركيا ضغوطا داخلية وأوروبية وأميركية لتزاوج بين العمل الأمني ضد حزب العمال والعمل التنموي, وقد أعلن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان هذا الشهر أن حكومته ستطلق قناة ناطقة باللغة الكردية, وتستثمر 15 مليار دولار في بناء بنية تحتية في جنوب شرق البلاد.

المصدر : وكالات