ميدفيديف تعهد بالثبات على نهج بوتين (الأوروبية)

أعلن في موسكو أن حفل تنصيب مرشح الكرملين ديمتري ميدفيديف رئيسا جديدا لروسيا خلفا للرئيس المنتهية ولايته فلاديمير بوتين سيكون في السابع من مايو/أيار القادم.

وتشير النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في روسيا إلى أن ميدفيديف يتجه لتحقيق فوز ساحق على منافسيه الثلاثة المرشح الشيوعي غينادي زيوغانوف والمرشح القومي فلاديمير جيرونوفسكي والمرشح المغمور أندريه بوغدانوف المؤيد لانضمام روسيا إلى الاتحاد الأوروبي.

ويظهر أحدث استطلاع لآراء المصوتين بعد خروجهم من مراكز الاقتراع أن ميدفيديف حصل على 70.1% من الأصوات مقابل 16.8% لزيوغانوف.

أما النتائج الرسمية التي أعلنتها اللجنة الانتخابية المركزية فتشير إلى أن ميدفيديف سيحصل على 68.2% من الأصوات بعد فرز أكثر من 50% من بطاقات التصويت في مكاتب الاقتراع مقابل 18.5% لزيوغانوف و10.6% لجيرونوفسكي و1.3% لبوغدانوف.

وفور ظهور هذه النتائج تعهد ميدفيديف بالثبات على نهج "معلمه" الرئيس فلاديمير بوتين، وقال إن روسيا اختارت طريق التطور لفترة طويلة مقبلة ولديها فرصة لترسيخ الاستقرار والمضي قدما في النهج الذي سارت عليه منذ أعوام مضت.

وأضاف أنه سيشكل حكومته الجديدة وإدارة الكرملين بالتعاون مع بوتين، مؤكدا أن الرئيس وليس رئيس الوزراء هو من سيوجه السياسة الخارجية وأن الفكرة الرئيسية ستكون الدفاع عن المصالح الروسية بكل السبل القانونية.

تهنئة وتشكيك

فرز أكثر من 50% من الأصوات يظهر فوز ميدفيديف بنحو 70% من الأصوات التي فرزت (الفرنسية)
وسارع بوتين لتهنئة ميدفيديف على فوزه في الانتخابات خلال حفل في الساحة الحمراء في العاصمة موسكو.

وفي المقابل أعرب المرشح الشيوعي غينادي زيوغانوف عن قلقه من "المخالفات" التي وقعت خلال العملية الانتخابية، ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عنه قوله إن لديه أدلة على هذه المخالفات وسيلجأ للقضاء.

وكانت المعارضة الروسية قد استبقت إعلان نتائج الانتخابات ووصفتها بأنها مسرحية لانتقال السلطة من الرئيس بوتين إلى خلفه ميدفيديف.

واستشهدت المعارضة في ذلك بإعلان الكرملين سلفا فوز ميدفيديف النائب الأول لرئيس الوزراء (42 عاما) المتحدر من سان بطرسبورغ.

وقال الزعيم المعارض ورئيس الوزراء السابق ميخائيل كازينوف إن الانتخابات لا تعني شيئا بالنسبة له لأنها غير شرعية ولا تعدو كونها انتقالا للسلطة.

وفي غياب مرشح المعارضة الليبرالية، وصفت المعارضة وفي مقدمها بطل الشطرنج السابق غاري كاسباروف، العملية الانتخابية بأنها مسرحية.



المصدر : وكالات