أفغانستان أكبر منتج للأفيون في العالم (رويترز-أرشيف)

قتل 15 شخصا في هجوم على وحدة لمكافحة المخدرات في جنوب أفغانستان اليوم الجمعة، وتزامن مع وصول مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى كابل واعدا بإحداث تغيير في البلاد.

وصرح حاكم ولاية نمروز غلام داستاجير أن وحدة أمنية أفغانية لمكافحة المخدرات هوجمت من قبل رجال مسلحين، ما أدى إلى تبادل لإطلاق النار نجم عنه مقتل 12 شخصا بينهم شرطيان وعشرة من المهاجمين.

وأوضح الحاكم أن عناصر الشرطة كانوا عائدين من مهمة إتلاف حقول خشخاش إلى مقرهم العام في الولاية الواقعة جنوب غرب أفغانستان، حين هاجمهم عناصر من حركة طالبان.
 
وأضاف أن عشرة من عناصر طالبان وشرطيين قتلوا، كما أصيب شرطيان آخران أثناء تبادل لإطلاق الرصاص استمر ساعتين، وتم توقيف عنصرين من طالبان.

يذكر أن أفغانستان تنتج 90% من الإنتاج العالمي من الأفيون الذي يتم تحويله إلى هيروين، ويدر هذا الإنتاج أربعة مليارات دولار سنويا.

مبعوث
على صعيد آخر وصل مبعوث الأمم المتحدة الجديد النرويجي كاي إيدي الجمعة إلى كابل، وصرح إيدي للصحفيين لدى وصوله "تطالبنا الحكومة الأفغانية منذ فترة طويلة بتحسين تنسيقنا لمساعدات المجتمع الدولي ومنظمات التنمية وعلينا الاستجابة لها بشكل أفضل مما فعلنا إلى الآن".

وأضاف إيدي (59 عاما) أنه لا يمكن الاستمرار بالشكل المعمول به حاليا وقال "علينا أن نظهر أننا نملك الطاقة والإرادة الضروريتين لحل هذه المسألة، عبر ضمان استخدام الموارد الدولية بحسب الأولويات التي تحددها الحكومة الأفغانية".
 
 كاي إيدي لدى وصوله كابل (رويترز)
يذكر أن تقريرا نشرته إحدى وكالات مساعدات التنمية الأسبوع الماضي كشف أن 40% من المساعدات الدولية في أفغانستان تعود إلى المانحين بصورة عائدات أو رواتب للمستشارين، بينما يخرج ثلثاها عن سيطرة الحكومة.

وأكد إيدي أيضا نيته تعزيز "البعد السياسي" للصعوبات التي تواجهها أفغانستان التي تشهد تمردا داميا.
 
وأوضح "من الطبيعي إيلاء الاهتمام الكبير للبعد الأمني في الفترة الأخيرة، لكننا ندرك جميعا أن حلول المشاكل في أفغانستان ينبغي أن تمر أولا بالجهود السياسية".

وعين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، كاي إيدي ممثلا له في أفغانستان، بعد رفض الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للبريطاني بادي أشداون.

المصدر : وكالات