الخلافات محتدمة بين كيباكي (يمين) وأودينغا (يسار) على الوزارات الكبرى (الفرنسية-أرشيف)  

أعلن رئيس الوزراء الكيني المعين اليوم عن تأجيل المفاوضات بين الحكومة والمعارضة بشأن تشكيل حكومة ائتلافية لمدة غير محددة.
 
وقال رايلا أودينغا في تصريح صحفي بنيروبي "لقد أنهينا المباحثات غير أننا لم نتفق على أي شيء ولا حتى على موعد لاستئناف المباحثات".
 
وأضاف "لقد راجعنا القضايا المتصلة بحجم الحكومة وتوزيع المناصب الوزارية بين الحركة الديمقراطية البرتقالية بزعامة  أودينغا وحزب الوحدة الوطنية برئاسة الرئيس مواي كيباكي، غير أننا لم نتمكن من التوصل إلى توافق حتى الآن".
 
ونقلت أسوشيتد برس عن بيان لمكتب كيباكي قوله إن الزعيمين اتفقا على إجراء مزيد من المشاورات مع أعضاء حزبيهما.
 
الوزارات الكبرى
وتحتدم الخلافات على الوزارات الكبرى مثل الداخلية والمالية وحجم الحكومة، الأمر الذي دعا الطرفين في وقت سابق إلى المناداة بعودة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي آنان لاستئناف دور الوساطة بينهما.
 
وكان أودينغا وكيباكي توصلا نهاية الشهر الماضي لاتفاق مصالحة وتقاسم السلطة بينهما، أقره البرلمان بالإجماع بهدف الخروج من أزمة دامية نشأت عقب الانتخابات التي جرت يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
وينص الاتفاق على تشكيل حكومة ائتلاف وطني، واستحداث منصب رئيس للوزراء ونائبين له بموجب تعديل دستوري صادق عليه البرلمان.
 
يُذكر أن كينيا واجهت مؤخرا أزمة سياسية كبرى أوقعت 1500 قتيل وأكثر من ثلاثمائة ألف نازح بعد اعتراض أودينغا على إعادة انتخاب كيباكي رئيسا للبلاد بتهمة تزوير الانتخابات.

المصدر : وكالات