الناتو يتوعد الصرب وبريماكوف يحذر من دولة إسلامية بأوروبا
آخر تحديث: 2008/3/27 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/27 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/21 هـ

الناتو يتوعد الصرب وبريماكوف يحذر من دولة إسلامية بأوروبا

قوات الناتو اتهمت االمتظاهرين الصرب بإطلاق الرصاص في احتجاجات سابقة (الفرنسية)

وجه حلف شمال الأطلسي تحذيرا لمن أسماهم المتشددين الصرب, وحذر من لجوء المتظاهرين لاستخدام العنف في الاحتجاج على استقلال كوسوفو.

وأعلن متحدث باسم قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي في كوسوفو جان لوك كوتار أن القوات سترد "بكل الوسائل المناسبة" عندما تواجه "أسلحة فتاكة" في احتجاجات الصرب.

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي في بريشتينا عاصمة كوسوفو "لسنا قوة شرطة وليست لدينا القواعد نفسها، لا تتوقعوا من قوات حفظ السلام التابعة لحلف الأطلسي أن ترسل زهورا عندما يطلق الرصاص عليها".

وكانت تلك القوات التي تضم 16 ألف جندي قد اتخذت موقفا معاديا من مزاعم الصرب التي تحدثت عن "وحشية" في التعامل أثناء أعمال شغب يوم 17 مارس/آذار في بلدة متروفيتشا وهي معقل للصرب وأصبحت الآن مناهضة لاستقلال إقليم كوسوفو الذي يغلب على سكانه الألبان.

وقد اتهم رئيس وزراء صربيا فويسلاف كوستنيتشا قوات الحلف باستخدام قناصين وأسلحة محظورة ضد المحتجين الصرب. وفي المقابل قال حلف الأطلسي إن المتشددين الصرب أطلقوا نيران الأسلحة الآلية وألقوا قنابل وزجاجات مولوتوف أثناء الاحتجاجات.

بريماكوف اعتبر الاعتراف باستقلال كوسوفو خطوة غير حكيمة (رويترز-أرشيف)
تحذير بريماكوف

من جهة ثانية حذر رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية يفغيني بريماكوف من أن استقلال كوسوفو قد يمثل بداية لتكوين دولة إسلامية قوية في وسط أوروبا, على حد تعبيره.

ووصف وزير الخارجية الروسي الأسبق الاعتراف باستقلال كوسوفو بأنه خطوة غير مدروسة وغير حكيمة من جانب الغرب, معتبرا أن من شأن ذلك التشكيك في الحدود الحالية في البلقان وزعزعة الوضع بالمنطقة.

كما دعا بريماكوف إلى نقل الصرب القاطنين في جنوب كوسوفو إلى الشطر الشمالي من الإقليم وإلحاقه بصربيا, معتبرا أنه ليس في مصلحة الولايات المتحدة دعم الانفصاليين الألبان في مناطق أخرى, قائلا "إذا تم الاعتراف بإقليم كوسوفو وأصبح عضوا في الأمم المتحدة فقد لا تريد الولايات المتحدة وقف آخرين يقررون سلوك المسار نفسه".

يشار إلى أن برلمان كوسوفو أعلن في 17 فبراير/شباط الماضي من جانب واحد استقلال الإقليم عن صربيا, فيما رفضت بلغراد الاعتراف باستقلال الإقليم. 
المصدر : وكالات