تباين في مواقف الدول الأوروبية من العلاقات مع الصين وروسيا (رويترز-أرشيف)

فرضت العلاقات الأوروبية مع الصين وروسيا نفسها على اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الذي يعقد غدا الجمعة في سلوفينيا.
 
وستحاول دول الاتحاد التغلب على الخلافات الحادة بينها بشأن التعامل مع الدولتين في اجتماع الجمعة.
 
وأدى قمع احتجاجات مطالبة بالاستقلال في التبت إلى طرح مسألة الصين على جدول الأعمال ما ألقى الضوء على عدم الارتياح في الاتحاد الذي يضم 27 دولة إزاء كيفية الموازنة بين علاقات التجارة والاستثمار والمخاوف المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان.
 
وقالت المتحدثة باسم رئاسة الاتحاد الأوروبي التي تتولاها سلوفينيا حاليا إن العديد من الوزراء يريدون بحث مسألة التبت، وأضيف هذا الموضوع إلى جدول الأعمال الأسبوع الحالي.
 
وكان بعض الساسة الأوروبيين البارزين ومنهم رئيس البرلمان الأوروبي هانز غيرت بويترينغ قد بحثوا مقاطعة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها الصين لكن آخرين قالوا إنهم سيحضرون الحفل.
 
وسيسعى الوزراء الأوروبيون كذلك لإعطاء حوافز ملموسة للدول الواقعة في غرب البلقان للتجانس مع أوروبا والتخلي عن النعرات القومية رغم تصاعد التوترات بشأن استقلال كوسوفو عن صربيا.

المصدر : رويترز