شرطيان تركيان يقران بمعرفتهما بمخطط اغتيال دينك
آخر تحديث: 2008/3/21 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/21 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/15 هـ

شرطيان تركيان يقران بمعرفتهما بمخطط اغتيال دينك

الشرطيان قالا إنهما عرفا بالمخطط من أحد أفراد أسرة ياسين هيال (وسط) (الفرنسية-أرشيف)
كشف رجلا شرطة تركيان أنهما كانا على علم بالتحضيرات لاغتيال الصحفي التركي من أصل أرمني هرانت دينك في إسطنبول مطلع العام الماضي حسبما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

وأقر أحد الشرطيين أمام محكمة في مدينة ترابزون (شمال شرق) حيث وضع مخطط الاغتيال، بأنه علم بهذا المخطط في أغسطس/آب 2006، مضيفا أن الذي أبلغه به هو أحد أفراد أسرة العقل المدبر للجريمة ياسين هيال.

وقال الشرطي الذي لم يكشف سوى عن الحرفين الأولين من اسمه أنه أبلغ قادته في الوحدة بالأمر لكنهم لم يتحركوا للحيلولة دون وقوع الجريمة.

واتهم (أو.إس) قادته بفبركة وثائق بعد الاغتيال للإيحاء بأنهم لم يعلموا مسبقا بالمخطط. وأكد أنه خضع لضغوط "نفسية" لإرغامه على الكذب على محققي الحكومة في تحقيقهم الذي استهدف قوات الأمن.

يشار إلى أن هرانت دينك الذي كان يعمل على تحقيق مصالحة بين الأتراك والأرمن قتل بالرصاص في 19 يناير/كانون الثاني 2007 في إسطنبول أمام مقر جريدته الأسبوعية الصادرة باللغتين التركية والأرمنية (آغوس).

وكان هرانت قد جلب على نفسه نقمة القوميين لوصفه مذابح الأرمن في الأناضول بين 1915 و1917 بجريمة الإبادة، وهو التعبير الذي ترفضه أنقرة.

وقال المشتبه فيه الثاني الذي عرف بحرفي (في.إس) إنهه متفق مع زميله في اعترافاته.

ويواجه الشرطيان عقوبة السجن من ستة أشهر إلى عامين بتهمة "استغلال السلطة".

أما منفذ الجريمة أوغون سامست وهو عاطل عن العمل ويبلغ 17 عاما، فقد أقر بجريمته أمام إحدى محاكم إسطنبول. ولا تزال محاكمة سامست وهيال و17 متهما آخرا مستمرة.

المصدر : الفرنسية