حزب الشعب الباكستاني يعلن الاثنين اسم رئيس الحكومة المقبل
آخر تحديث: 2008/3/22 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الناطق باسم الحوثيين: النظام السعودي هو الخطر الماحق على أمن واستقرار المنطقة
آخر تحديث: 2008/3/22 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/16 هـ

حزب الشعب الباكستاني يعلن الاثنين اسم رئيس الحكومة المقبل

سيتم إعلان اسم رئيس الوزراء المقبل باجتماع الجمعية الوطنية الاثنين القادم (الجزيرة نت)
 
سينكشف اسم رئيس وزراء باكستان المقبل وذلك بعد أن يعلن حزب الشعب الذي تنتمي له رئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو اسم مرشحه في اجتماع الجمعية الوطنية (البرلمان) يوم الاثنين المقبل.
 
وكان رشيد قريشي المتحدث باسم الرئيس برويز مشرف قال إن الأخير دعا لانعقاد الجمعية الوطنية يوم 24 مارس/ آذار لانتخاب رئيس الوزراء.
 
ومن المتوقع أن يكشف بيلوال زرداري نجل بوتو (19 عاماً) الذي عاد إلى البلاد، بنفسه عن مرشح الحزب.
 
كما قال المتحدث باسم الحزب فرحة الله بابار إن الإعلان عن المرشح سيكون صباح الاثنين أو قبل جلسة الجمعية الوطنية (البرلمان) مباشرة، فيما ذكرت الوكالة الفرنسية أن بابار صرح لها بأن الإعلان عن مرشح الحزب سيكون "مساء السبت أو صباح الأحد".

وتزايدت الدعوات داخل حزب الشعب ليتولى آصف زرداري أرمل بوتو ورئيس حزب الشعب بالوكالة منصب رئيس الوزراء إلا أن كونه ليس عضواً بالجمعية الوطنية يمنعه من الترشيح، رغم أن بإمكانه من خلال انتخابات فرعية الحصول على مقعد بالبرلمان إذا ما أراد ترشيح نفسه.
 
المرشحون
اتفاق زرداري وشريف وضع مشرف في مأزق صعب (رويترز-أرشيف)
ومن المرشحين الآخرين لتولي منصب رئيس الحكومة مخدوم أمين فهيم أحد مساعدي بوتو ونائب زرداري، إلا أن فرصه تضاءلت بعد أن اعترض عليه حزب الرابطة الإسلامية جناح نواز شريف بسبب اتصالاته بمشرف.
 
يُذكر أن حزب بوتو حصل على أكبر عدد من مقاعد البرلمان ولكنه لم يحصل على عدد يكفي ليتفرد بالحكم، ولهذا شكل ائتلافاً مع حزب شريف وحزب إقليمي صغير وثالث ديني، وبحيث يتزعم حزب الشعب الائتلاف الحاكم.
 
ومن المرشحين الآخرين المحتملين أيضاً يوسف رضا جيلاني (نائب رئيس الحزب) وتشودري أحمد مختار (الذي فاز على تشودري شجاعت حسين رئيس حزب الرابطة الإسلامية وحليف مشرف في الانتخابات) وشاه محمود قريشي (رئيس حزب الشعب بإقليم البنجاب).
 
ويتوقع المراقبون معركة شرسة بين الحكومة المنبثقة عن المعارضة السابقة والرئيس مشرف الذي يواجه مزيداً من الانعزال إثر هزيمة حلفائه بالانتخابات التي جرت يوم 18 فبراير/ شباط الماضي، مما يطرح تساؤلات حول مدى قدرته على الصمود في منصبه.
المصدر : وكالات