ديك تشيني (يمين) يبحث اليوم مع الرئيس حامد كرزاي الوضع بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

حل ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي بأفغانستان في زيارة مفاجئة لم تكن معلنة في البرنامج الرسمي للجولة الإقليمية التي قادته إلى العراق ثم سلطنة عمان.

ويتوقع أن يبحث تشيني اليوم مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي دور قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان وذلك قبل انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي الشهر المقبل.

ووصل تشيني إلى كابل قادما من سلطنة عمان التي كانت المحطة الثانية في جولته الإقليمية التي يتوقع أن تقوده لاحقا إلى السعودية وإسرائيل والضفة الغربية وتركيا.

وتعليقا على تلك الجولة التي تستمر عشرة أيام قال أحد مساعدي تشيني إنها لا تهدف إلى تحضير هجوم عسكري على إيران.

وخلال المحطة الثانية من جولته أجرى تشيني أمس في مسقط محادثات مع السلطان قابوس بن سعيد تناولت "أوجه التعاون القائم بين السلطنة والولايات المتحدة الأميركية في مختلف المجالات"، وفق وكالة الأنباء العمانية الرسمية.

وقبل وصوله إلى مسقط قال مسؤول أميركي إن مباحثات تشيني مع القادة العمانيين سيهيمن عليها ملف إيران التي تقع مقابل السلطنة عند مضيق هرمز الذي يمر عبره نفط الخليج.

وفي مستهل جولته الإقليمية زار تشيني العراق واجتمع في بغداد مع كبار المسؤولين العراقيين إضافة إلى مسؤولين أميركيين، وأكد عزم بلاده مواصلة مهمتها في العراق.

كما التقى تشيني في كردستان العراق رئيس الإقليم مسعود البارزاني ودعا الأكراد إلى المساعدة في تحقيق المصالحة الوطنية عبر تمرير عدد من مشاريع القوانين الحيوية.

المصدر : وكالات