تضم أفغانستان خمس شركات هواتف نقالة منذ الإطاحة بطالبان (الفرنسية-أرشيف)

دمر مسلحون برجين للهاتف المحمول جنوبي أفغانستان في ثالث حادثة من نوعها في يومين، بعد أسبوع من تحذيرات طالبان لشركات الاتصالات بإغلاق الشبكات في الليل وإلا تعرضوا لهجمات.
 
ولم تعلق شركتا تشغيل الهاتف المحمول على الهجومين أو تحذير طالبان الذي أمهل شركات الهاتف المحمول ثلاثة أيام لتنفيذ مطالبها بإغلاق جميع شبكاتها من الخامسة عصرا وحتى السابعة صباحا.
 
وقد اتهم المتحدث باسم طالبان زهيد الله مجاهد الاثنين الماضي السلطات الأمنية باستخدام تقنية الاتصالات لتحديد مخابئ مسلحي وقيادات الحركة.
 
وكان حاكم مديرية زاري التابعة لولاية قندهار جنوب أفغانستان نياز محمد سرهادي أعلن كذلك أمس أن عناصر من حركة طالبان فجروا هوائيا للهاتف المحمول الجمعة مستخدمين قنابل تحتوي مواد بترولية، قبل أن يضرموا النيران في البرج وغرف الحراس.
 
يذكر أن أفغانستان كانت تضم منذ الإطاحة بنظام طالبان أربع شركات لتشغيل الهاتف المحمول قبل أن تنضم إليها مؤخرا مؤسسة الإمارات للاتصالات، التي أعلنت الأربعاء الماضي عن بدئها تشغيل خدماتها للهاتف المحمول في أفغانستان، مستثمرة في شبكتها الجديدة تلك نحو ثلاثمائة مليون دولار.

المصدر : الجزيرة,رويترز