واشنطن وبيونغ يانغ تتفقان على مواصلة مفاوضات النووي
آخر تحديث: 2008/3/19 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/19 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/13 هـ

واشنطن وبيونغ يانغ تتفقان على مواصلة مفاوضات النووي

رئيس وفد التفاوض الأميركي كريستوفر هيل نفى حدوث تقدم (رويترز-أرشيف)
وافقت كوريا الشمالية على إجراء محادثات جديدة مع الولايات المتحدة حول الملف النووي وخطوات تنفيذ ما يسمى الاتفاق السداسي.

وأشارت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إلى أن وفدي البلدين أجريا في جنيف الأسبوع الماضي "محادثات معمقة" حول خلافاتهما المتعلقة بالاتفاق السداسي الخاص بوقف أنشطة المنشآت النووية لبيونغ يانغ ومن ثم تفكيكها.

وقالت الوكالة إن الطرفين اتفقا على الجلوس وجها لوجه ومواصلة المحادثات للبحث عن وسائل تسوية المشاكل التي ظهرت في تطبيق الاتفاق الذي ينص على نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية مقابل مساعدات.

وكان رئيس الوفد الأميركي كريستوفر هيل نفى يوم الجمعة الماضي إحراز تقدم في المفاوضات مع بيونغ يانغ, لكنه قال إن لقاء جنيف كان "لقاء جيدا جدا" مع الكوريين الشماليين.

وبينما لم يكشف الجانبان تفاصيل عن لقاء جنيف ولم يحددا موعدا للقاء المقبل, عبرت الخارجية الصينية على لسان المتحدث باسمها كين غانغ عن أملها في استمرار الاتصالات وحل الخلافات العالقة وحدوث ما سمته لقاء الطرفين بمنتصف الطريق.

يشار إلى أن الأزمة تجددت بعد أن جاوزت كوريا الشمالية نهاية العام الماضي كموعد نهائي للكشف عن كامل ملفها النووي. وتقول كوريا الشمالية في المقابل إنها سلمت الولايات المتحدة قائمة ببرنامجها النووي, في حين تقول واشنطن إنها لم تتسلم قائمة "كاملة أو صحيحة".

يذكر أيضا أن الاتفاق السداسي جاء بمشاركة ست دول هي إلى جانب الكوريتين الصين وروسيا واليابان والولايات المتحدة.

وطبقا لأسوشيتد برس تتركز الخلافات الحالية حول إمكانيات كوريا الشمالية فيما يتعلق بمجال تخصيب اليورانيوم أو نقل التكنولوجية النووية لسوريا.
المصدر : وكالات