إيران تستنكر الموقف الأوروبي من انتخاباتها التشريعية
آخر تحديث: 2008/3/17 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/17 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/11 هـ

إيران تستنكر الموقف الأوروبي من انتخاباتها التشريعية

صناديق الاقتراع عززت سيطرة التيار المحافظ على مجلس الشورى (الفرنسية-أرشيف)

أدانت إيران الحكم "غير المقبول" الذي أصدره الاتحاد الأوروبي على الانتخابات التشريعية الإيرانية التي وصفتها بروكسل بأنها لم تكن "لا حرة ولا عادلة".
 
ونقلت وكالة أنباء الطلبة عن الناطق باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني قوله إن "البيان الصادر عن رئاسة الاتحاد الأوروبي متسرع ومنحاز سياسيا وغير مقبول ومدان".
 
واعتبرت الوزارة أنه كان من الأفضل "للاتحاد الأوروبي أن يدرس انعكاسات الانتخابات الديمقراطية للأمة الإيرانية العظيمة على أوروبا بدلا من النطق بهذا النوع من الأحكام المتسرعة والمنحازة".
 
وأضافت "من الأفضل لرئاسة الاتحاد الأوروبي أن تحترم تصويت الشعب الإيراني وتتجنب المبادرات السيئة النية".
 
وكانت رئاسة الاتحاد الأوروبي التي تتولاها سلوفينيا أعربت أمس عن "قلقها العميق من أن الإجراءات الانتخابية في إيران كانت دون المعايير الدولية".
 
وبدورها شككت الولايات المتحدة على لسان الناطق باسم وزارة خارجيتها شون ماكورماك في نزاهة الانتخابات الإيرانية، وقالت إن النتائج تم تلفيقها بعد ما وصفته بحرمان الشعب الإيراني من التصويت على العديد من المرشحين.
 
هيمنة المحافظين
وأظهرت نتائج الانتخابات الأخيرة تعزيز المحافظين لهيمنتهم على مجلس الشورى.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مصادر رسمية أن النتائج إلى حد الآن –باستثناء طهران- أفادت بحصول التيار المحافظ بقائمتيه الجبهة المتحدة للمحافظين (جبهة متحدي أصولي كران) الموالية للرئيس أحمدي نجاد والائتلاف الجامع للمحافظين (حزب مؤتلفة إسلامي) على 113 مقعدا في البرلمان المؤلف من 290 مقعدا مقابل 31 مقعدا للإصلاحيين.
 
ومن المقرر أن يخوض32 مرشحا لم تحسم نتيجتهم الدورة الثانية التي ستجرى في 18 أو 25 أبريل/نيسان القادم.
المصدر : وكالات

التعليقات