حزب ساركوزي يتراجع بالدورة الثانية لانتخابات البلديات
آخر تحديث: 2008/3/17 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/17 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/10 هـ

حزب ساركوزي يتراجع بالدورة الثانية لانتخابات البلديات

يُتوقع اكتساح الاشتراكيين واليسار المدن والبلديات على حساب حزب ساركوزي (الفرنسية)
 
مني حزب اليمين بزعامة الرئيس نيكولا ساركوزي بتراجع جديد في الدورة الثانية من الانتخابات البلدية الفرنسية التي جرت الأحد حيث خسر عددا من المدن الكبرى أمام اليسار، كما بينت استطلاعات آراء الناخبين.
 
وبحسب الاستطلاعات التي أجراها معهدا "إيبسوس-ديل، تي إن إس-سوفريس" في مدن مفصلية، عزز اليسار صعوده الواضح الذي حققه في الدورة الأولى.
 
وسيطر المرشحون اليساريون على عدد من البلديات والمدن التي يديرها الآن يمين الوسط مثل كان وأميين وريم وبيريجو، ولم تكن هناك على الفور مؤشرات تفيد بأن حلفاء ساركوزي تمكنوا من الاحتفاظ بالسيطرة في مدينتي تولوز ومرسيليا.
 
وإذا ما فقد اليمين أصوات هاتين المدينتين فستكون هذه انتكاسة كبيرة لرئيس الجمهورية.
 
وكان اليسار حقق الأحد الماضي تقدما واضحا بالدورة الأولى منتزعا مدنا عدة من اليمين مثل روان (غرب). واحتفظ الاشتراكي بليون وسط البلاد، وتصدر رئيس بلدية باريس المنتهية ولايته برتران ديلانوي النتائج بفارق كبير من دون أن يحسم المعركة من تلك الدورة.
 
جون نويل غريني المرشح الاشتراكي لبلدية مرسيليا في طريقه للتصويت (الفرنسية)
تفاؤل الاشتراكيين
وأعرب زعيم الاشتراكي فرانسوا هولاند عن تفاؤله باستعادة ثلاثين من البلديات المتوسطة الحجم، لكنه اعتبر أنه "إذا لم نحصل على تولوز ومرسيليا فلن تكون النتيجة عظيمة".
 
يُذكر أن هذه الانتخابات جاءت بوقت غير مناسب لساركوزي الذي تهاوت شعبيته باستطلاعات الرأي الأخيرة، جراء غضب الناخبين من ارتفاع تكاليف المعيشة وحياته الشخصية بعد أن طلق زوجته وتزوج من جديد بأربعة أشهر فقط.
 
وقال ساركوزي الذي فقد شيئا من ثقته بنفسه بعد عشرة أشهر من توليه السلطة "فور معرفة النتائج النهائية، سيتعين على كل الزعماء السياسيين وأنا أولهم استخلاص الدروس المستفادة من هذه الانتخابات".
 
وتشير مصادر سياسية إلى أن الرئيس سيعلن عن تعديل وزاري محدود الثلاثاء، وربما ينشئ مناصب جديدة من بينها سكرتير للدولة للإشراف على تطوير منطقة باريس الكبرى.
المصدر : وكالات