الدلاي لاما يطالب بتحقيق دولي وأنباء عن تجدد الاشتباكات
آخر تحديث: 2008/3/16 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/16 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/9 هـ

الدلاي لاما يطالب بتحقيق دولي وأنباء عن تجدد الاشتباكات

الدلاي لاما ندد بما سماها الإبادة الثقافية في التبت (الفرنسية)

طالب الزعيم الروحي لهضبة التبت الدلاي لاما اليوم بتحقيق دولي حول أعمال العنف التي وصفها بالدامية، في حين أعلنت حكومة التبت من منفاها في دارامسالا في الهند أن هذا الاضطرابات أدت إلى ثمانين حالة وفاة "مؤكدة". في هذه الأثناء قال شهود إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا بالرصاص أثناء مظاهرة فرقتها الشرطة في نغاوا في مقاطعة سيشوان غرب الصين.
 
وندد الدلاي لاما بما سماها الإبادة الثقافية الحاصلة في المنطقة. وقال إن الصينيين يعتمدون على استخدام القوة من أجل التظاهر بسلام لا يتحقق إلا باستخدام القوة أو بالترهيب.
 
وقال الزعيم الروحي للبوذيين التبتيين في تصريح أدلى به من منفاه في دارامسالا بالهند "أرجوكم أجروا تحقيقا إذا كان ذلك ممكنا.. لتحاول هيئة دولية التحقيق في الوضع في التبت".
 
وأضاف "تحصل إبادة ثقافية هناك، أكان ذلك متعمدا أم لا" مؤكدا أن التبتيين يعاملون "كمواطنين من الدرجة الثانية". لكنه طالب بضرورة أن تمضي دورة الألعاب الأولمبية المقررة في الصين, ورفض الدعوة لمقاطعتها.
 
"
اقرأ أيضا: الصين في مواجهة تحدي التبت
"
ثمانون قتيلا

وكانت حكومة التبت في المنفى قالت إن أعمال العنف التي عصفت بلاسا يوم الجمعة أدت إلى ثمانين حالة وفاة "مؤكدة".
 
وقال الناطق باسم الحكومة ثوبتن سامبل في مؤتمر صحفي في دارامسالا "نظرا لعدد الجثث هناك ثمانون قتيلا، ثمة ثمانون جثة لم يتم التعرف على هوياتها" موضحا أن الحصيلة أعدت استنادا إلى "اتصالات هاتفية من التبت أجراها شهود".
 
من جانبه قال تانزين تاكلها وهو كبير معاوني الدلاي لاما، إن 26 من الضحايا قتلوا قرب سجن درابشي الشهير في لاسا، وقتل ثلاثة قرب مسجد لمسلمين واثنان آخران قرب معبد راموش إضافة إلى خمس فتيات وسط المدينة.
 
وأضاف المصدر أن "المعلومات تلقوها من أقرباء ومواطنين واتصالات مع مصادر أمنية أكدت هذه الأخبار أكثر من مرة".
 
وكانت حكومة المنفى تحدثت في وقت سابق عن مقتل ثلاثين من المحتجين في رواية مناقضة لأرقام أصدرتها بكين تحدثت عن مصرع عشرة أشخاص فحسب.
 
التلفزة الرسمية الصينية نقلت صورا
للاضطرابات في لاسا (الفرنسية)
أنباء عن قتلى
وفي تطور ميداني، قالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن شهود عيان ومنظمات حقوقية إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا بالرصاص خلال مظاهرة فرقتها الشرطة في نغاوا في مقاطعة سيشوان الصينية الحدودية مع التبت.
 
وقال أحد السكان للوكالة إن "المتظاهرين هاجموا مقر الشرطة وأضرموا النار في سيارات فأطلقت الشرطة النار، ورأيت ثلاث جثث".
 
كما تحدثت منظمة "مركز التبت لحقوق الإنسان والديمقراطية" عن مقتل ثلاثة أشخاص في هذه التظاهرة في حين أشارت "حملة تحرير التبت" إلى مقتل أربعة أشخاص.
 
من جهتها نقلت رويترز عن مصدر بالشرطة بسيشوان أن المحتجين ألقوا الحجارة فأصابوا عددا من قوات الأمن بجروح. وأضافت أن الشرطة أطلقت قنابل الغاز لتفريق الحشد واعتقلت خمسة أشخاص.
 
يذكر أن إقليم سيشوان هو أحد أربعة أقاليم صينية يسكنها عدد كبير من مواطني التبت على الحدود مع إقليم التبت الواقع في جبال الهيمالايا.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: