ارتفاع عدد ضحايا انفجارات ألبانيا
آخر تحديث: 2008/3/16 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/16 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/10 هـ

ارتفاع عدد ضحايا انفجارات ألبانيا

الجيش الألباني يغلق الطرق المؤدية إلى موقع الانفجارات (الفرنسية) 

أعلنت الحكومة الألبانية ارتفاع عدد ضحايا انفجار المستودع العسكري في العاصمة تيرانا وسط توقعات بالعثور على المزيد من الضحايا مع إكمال فرق الإنقاذ عملها في رفع الأنقاض.

فقد أكد وزيرالصحة الألباني نارد ندوكا -في تصريح لوسائل الإعلام الأحد- أن فرق الإنقاذ عثرت على جثتين في موقع المستودع العسكري القريب من العاصمة تيرانا الذي شهد السبت سلسلة انفجارات ضخمة، مشيرا إلى أن هناك عشرة أشخاص على الأقل لا يزالون في عداد المفقودين.

وبذلك يرتفع عدد الضحايا -حسب مصادر الحكومة الألبانية- إلى سبعة قتلى و234 جريحا نصفهم في حال خطيرة نتيجة تعرضهم لإصابات تتراوح بين جروح وارتجاج في المخ وكسور في الأطراف وجروح من الزجاج المتطاير والشظايا الناجمة عن قوة الانفجارات.

وكانت يويلا ميشتاني المتحدثة باسم رئيس الوزراء الألباني صالح بريشا قد أوضحت السبت أنه من الصعب تحديد عدد ضحايا الانفجارات، لكنها أعربت عن خشيتها من احتمال أن يتجاوز عدد القتلى ستين شخصا قياسا إلى حجم الانفجارات التي سوّت قاعدة عسكرية ألبانية بالأرض.

من جهته استبعد بريشا فرضية "العمل الإرهابي" مرجحا أن يكون السبب المباشر خطأ بشريا، أو أن تكون الانفجارات ناجمة عن طبيعة الذخائر القديمة المكدسة في المستودع العسكري القريب من بلدة غارديتش الواقعة على بعد 12 كيلومترا شمال العاصمة تيرانا.

وكشف رئيس الوزراء الألباني أن شركة محلية ألبانية تعمل مقاولا بالباطن مع شركة أميركية هي التي كانت تقوم بعملية نقل وتفكيك الذخاذر، نافيا وجود أي أجنبي في موقع الحادث.

وكانت سلسلة انفجارات هائلة قد هزت مستودعات ذخيرة للجيش في قرية غارديتش ووصل صداها إلى العاصمة المقدونية سكوبيا (190 كيلومترا من تيرانا) وسجلتها أجهزة الرصد في ستراسبورغ على أنها هزات أرضية.

المصدر : وكالات