مجموعة العشرين الأكثر تلويثا للبيئة تجتمع في اليابان
آخر تحديث: 2008/3/15 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/15 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/9 هـ

مجموعة العشرين الأكثر تلويثا للبيئة تجتمع في اليابان

بلير (يسار) شدد عقب لقاء رئيس وزراء اليابان على ضرورة التوصل إلى اتفاق شامل
في قضية المناخ (الفرنسية) 

توافد ممثلون عن الدول العشرين الأكثر تسببا للتلوث البيئي على اليابان تمهيدا لاجتماعات ينتظر أن تتركز حول مفاوضات لبحث خطوات لخفض الانبعاث الحراري.

وتعقد هذه الاجتماعات بمبادرة من رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير عام 2005 بهدف الحد من التلوث.

وكان بلير وصل إلى اليابان اليوم الجمعة على رأس وفد يضم فريقا من الخبراء الدوليين بدعم من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي, حيث التقى رئيس الوزراء الياباني ياسيو فوكودا.

وأشار بلير عقب اللقاء إلى أنه يحاول مع مجموعة الخبراء التوصل إلى اتفاق شامل يشمل الولايات المتحدة والصين.

وكانت الولايات المتحدة والصين قد رفضتا بروتوكول كيوتو (اليابان) الذي فرض على الدول الصناعية خفض انبعاث الغازات خلال الفترة 2008-2012 إلى مستوى عام 1990.

وانتقدت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش البروتوكول, معتبرة أنه لا يفرض خفض انبعاث الغازات الدفيئة على الدول الناشئة التي تتمتع بنمو اقتصادي قوي مثل الصين.

وقد اعتبر بلير أن ضم الولايات المتحدة والصين أمر أساسي, قائلا إنهما فاعلان رئيسيان في الاقتصاد العالمي. وينتظر أن يتحدث بلير غدا السبت في افتتاح جلسة مباحثات مجموعة العشرين.

من جهة ثانية أعرب وزير البيئة الياباني إيشيرو كاموشيتا عن أمله بتسجيل تقدم في المناقشات قبل قمة مجموعة العشرين في يوليو/ تموز في هوكايدو.

يشار إلى أن اليابان جعلت من مكافحة الانحباس الحراري أولوية لمجموعة الثماني التي ترأسها هذه السنة.

موقف أوروبي
من ناحية أخرى أعلنت سلوفينيا التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي حاليا أن زعماء الاتحاد التزموا بتبني تشريع طموح لمكافحة تغير المناخ وتشجيع مصادر الطاقة الخضراء.

وقال رئيس الوزراء السلوفيني يانيش يانسا في مؤتمر صحفي إنه تم تبني الإطار الزمني والمبادئ الخاصة بتغير المناخ واتفاق الطاقة.

جاء ذلك في أعقاب قمة تعهد فيها زعماء الاتحاد بسن قوانين بحلول مارس/ آذار 2009 تفي بأهداف خفض انبعاث الغازات الضارة.
المصدر : وكالات