برلمان كندا يمدد مهمة الجنود في أفغانستان
آخر تحديث: 2008/3/14 الساعة 06:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/14 الساعة 06:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/8 هـ

برلمان كندا يمدد مهمة الجنود في أفغانستان

البرلمان اشترط دعم حلف الناتو للقوات الكندية بإرسال تعزيزات إلى قندهار (الفرنسية-أرشيف)

مدد برلمان كندا مهمة الجنود جنوب أفغانستان حتى العام 2011 مشترطا في الوقت نفسه على حلف شمال الأطلسي تعزيز قواته هناك بألف جندي إضافي.

وأقر المجلس بأغلبية 198 صوتا مقابل 77 قرارا تقدمت به حكومة المحافظين حول استمرار البعثة الكندية البالغ عدد أفرادها 2500 جندي بولاية قندهار جنوب أفغانستان، لأكثر من عامين بعد انتهاء مهمتها في فبراير/شباط المقبل.

وقد صوّت الحزب الليبرالي، أكبر أحزاب المعارضة، على تمديد مهمة الجنود بعد أن أدخلت الحكومة تعديلات على النص أخذت فيها بالاعتبار أبرز مطالبه، وخصوصا دعوته إلى أن تركز البعثة اهتمامها على إعادة الإعمار وتدريب الجيش الأفغاني.

وكان رئيس الحكومة ستيفان هاربر قد هدد بالاستقالة، والدعوة إلى انتخابات مبكرة إذا لم يوافق البرلمان على القرار.

ورغم تفاؤلها بإمكانية الحصول على التعزيزات المطلوبة من الناتو قبل قمته المقبلة بالعاصمة الرومانية بوخارست مطلع أبريل/ نيسان، أوضحت كندا أنها لم تحصل بعد على تأكيدات رسمية حول هذه المسألة مؤكدة أنها لا تعرف ما هي الدول التي ستدعمها في قندهار.

وقال وزير الخارجية مكسيم برنيي للصحفيين الأربعاء "لا أعرف من سيعيننا بجنود ومن سيكون شريكنا، لكني متفائل لأن ذلك مهم بالنسبة لمصداقية الناتو".

وأضاف برنيي "أتمنى أن نجد هذا الشريك في الأيام أو الأسابيع القليلة القادمة لأن الأمر في النهاية لا يمثل حاجة كندا فقط بل هو حاجة للحلف أيضا".

وقتل منذ سنة 2002 في أفغانستان ثمانون جنديا كنديا ودبلوماسي، وهو ما وضع حكومة أوتاوا أمام ضغوط داخلية قوية تطالب بسحب قواتها من أفغانستان.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: