الصين لم تعد بالقائمة الأميركية السوداء لحقوق الإنسان
آخر تحديث: 2008/3/12 الساعة 02:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/12 الساعة 02:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/6 هـ

الصين لم تعد بالقائمة الأميركية السوداء لحقوق الإنسان

كوندوليزا رايس خلال تقديم تقرير حقوق الإنسان لـ2007 (الفرنسية)

لم يدرج تقرير لوزارة الخارجية الأميركية الصين في قائمة الدول العشر الأكثر خرقا لحقوق الإنسان في العالم للعام 2007.
 
ولم تقدم الخارجية توضيحا لسبب إسقاط الصين من القائمة السوداء في تقرير انتقد مع ذلك ما أسماه تضييق هذا البلد على الحريات الدينية والمدنية واعتقال الناشطين.
 
وسلطت منظمات حقوقية كثيرة في العالم الأضواء على الصين التي تستعد لاحتضان الألعاب الأولمبية هذا الصيف, ودعا بعضها إلى ربط تنظيمها التظاهرة بتحسين سجلها المدني.
 
شريك أساسي
وإضافة إلى التبادل التجاري الكبير, فإن الصين -التي كانت بين أسوأ خارقي حقوق الإنسان أميركيا في 2005 و2006- شريك أساسي للولايات المتحدة في جهودها لإقناع كوريا الشمالية بوقف برنامجها النووي العسكري.
 
وجاءت سجلات كوريا الشمالية وميانمار وإيران وسوريا وزيمبابوي وكوبا وبيلاروس وأوزباكستان وإريتريا والسودان الأكثر شحوبا في مجال حقوق الإنسان في تقرير 2007.
 
غير أن ناطقا في الخارجية الأميركية لم يكشف عن هويته قال إن اللائحة لا تحمل معنى قانونيا ولن تؤثر قانونيا على وضع علاقات هذه الدول مع واشنطن.
 
وقال التقرير إن الولايات المتحدة "مدركة" لانتقادات العالم لسجلها في حقوق الإنسان وستواصل الإجابة بصراحة على من يبدون انشغالات لتصرفاتها "بما فيها الأعمال التي نقوم بها للدفاع عن أمتنا ضد الخطر العالمي الذي يشكله الإرهاب".
المصدر : وكالات