الحرب في العراق بدأت تستنزف الميزانية الأميركية (الفرنسية)

كشف تقرير أعده اثنان من أبرز الخبراء الاقتصاديين الأميركيين أن ما وصفاه بنزف الأموال في العراق بدأ يأخذ بعدا تصاعديا مقابل انخفاض بالخسائر البشرية في صفوف الجيش الأميركي.

وقال جوزيف ستيغليتز الحائز على جائزة نوبل وليندا بيلمز إن الحرب في العراق التي دخلت هذه السنة عامها السادس، ستكلف الولايات المتحدة نحو 12 مليار دولار شهريا.

واعتمد الخبيران على اثنين من السيناريوهات الأكثر رواجا في احتساب كلفة الحرب، وكلاهما يتنبآن بأن واشنطن ستحتفظ بوجود عسكري طويل الأمد بالعراق وأفغانستان، وفي هذه الحالة فإن الكلفة الكلية للحربين ستتراوح ما بين 1.7 و2.7 ترليون دولار أو أكثر بحلول عام 2017.

وتبلغ قيمة الفوائد المترتبة على الأموال التي سيتم اقتراضها لتسديد هذه التكلفة نحو 816 مليار دولار.

من جانبه يقدر مكتب الميزانية التابع للكونغرس التكلفة التراكمية بحلول عام 2017 بنحو 1.2 إلى 1.7 ترليون دولار لحربي العراق وأفغانستان.

ويتزامن نشر هذا التقرير مع احتدام الجدل بالولايات المتحدة حول الانسحاب من العراق، والكلفة البشرية والمالية التي يتم تكبدها في حربي العراق وأفغانستان.

المصدر : أسوشيتد برس