أوروبا مستعدة لمحادثات جديدة مع إيران بشأن ملفها النووي
آخر تحديث: 2008/3/11 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/11 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/5 هـ

أوروبا مستعدة لمحادثات جديدة مع إيران بشأن ملفها النووي

سولانا أكد عدم استلامه أي إشعار من إيران بشأن استئناف المحادثات (الفرنسية-أرشيف)

أعلن منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن الاتحاد مستعد لإجراء المزيد من المحادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي.

وقال سولانا للصحفيين على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المنعقد حاليا في بروكسل، إن المجتمع الدولي يرغب في استئناف المفاوضات لكسر الجمود حيال هذا الملف رغم فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة على طهران الأسبوع الماضي.

وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أعلن أمس استعداد بلاده للتفاوض مع سولانا إذا ما كانت هناك نتائج عملية.

لكن سولانا أكد أنه لم يتلق أي إشعار من كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين سعيد جليلي بشأن استئناف المحادثات.

تحسين الحوافز

وكان مجلس الأمن الدولي أقر الأسبوع الماضي بأغلبية 14 صوتا وامتناع دولة واحدة هي إندونيسيا مشروع قرار يوسع العقوبات على إيران لاستمرارها في تخصيب اليورانيوم.
 
وبموازاة ذلك أبدت القوى الست الكبرى استعدادها لتحسين رزمة الحوافز المقدمة لإيران في حال موافقتها على تعليق تخصيب اليورانيوم.

وفي هذا الإطار قال وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند للصحفيين إن الحوافز الجديدة جاهزة إذا قبلت إيران التوقف عن مواجهة المجتمع الدولي فيما يتعلق ببرنامج تخصيب اليورانيوم.

وأضاف ميليباند أن التصويت الجماعي في مجلس الأمن الأسبوع الماضي بعث رسالة قوية إلى الشعب الإيراني بأن المجتمع الدولي يريد التواصل والمشاركة لحل الأزمة، لكن شدد على ضرورة أن تعرف إيران أنها لا تستطيع أن تشعل سباق تسلح في الشرق الأوسط وما سيترتب عن ذلك من عواقب خطيرة على المنطقة التي تعج أصلا بما يكفي من العنف.

وتقول إيران إن العقوبات الجديدة لا قيمة لها، وتعهدت بمواصلة برنامجها النووي الذي تصفه بأنه سلمي وليس لأغراض عسكرية.

وحذر مجلس الأمن برفض المزيد من العقوبات إذا واصلت طهران امتناعها عن التفاوض بشأن ملفها النووي.

المصدر : أسوشيتد برس