المسؤول الأميركي قال إن بن لادن يختبئ في المناطق القبلية بباكستان (الفرنسية-أرشيف)

نفت إسلام آباد اليوم تصريحات لمسؤول في الإدارة الأميركية تحدث فيها عن وجود زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والقائد الأعلى لحركة طالبان الملا عمر على أراضيها.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية محمد صديق إن "هذا التأكيد الصادر عن مسؤول لم تكشف هويته عار عن الصحة"، مضيفا أنه في حال وجود معلومات جديرة بالثقة يجب أن تقدم إلى باكستان وستتصرف إسلام آباد عندئذ.

 

وكان المسؤول الأميركي قد قال الجمعة إن أسامة بن لادن والملا عمر يختبئان مع قيادتهما في باكستان، مما يطرح "تحديا هائلا" لأمن هذا البلد وأفغانستان المجاورة.

 

وأضاف هذا المسؤول طالبا عدم كشف هويته في مؤتمر صحفي "ما من شك في أن زعيمي القاعدة أيمن الظواهري وبن لادن هما في المناطق القبلية بباكستان"

وقال إن قادة طالبان يوجهون انطلاقا من مخابئهم العمليات القتالية في أفغانستان ويتولون توجيه مجلس الشورى والقيادة الإستراتيجية للحركة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية