رومني ينسحب من سباق الرئاسة الأميركية
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ

رومني ينسحب من سباق الرئاسة الأميركية

مت رومني برر انسحابه لتجنب حدوث انقسام في الحزب الجمهوري (الفرنسية)

أعلن المترشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية مت رومني انسحابه من السباق للفوز بترشيح حزبه، لتقتصر المنافسة على جون ماكين الأوفر حظا ومايك هوكابي.

وبرر رومني خلال كلمة ألقاها أمام منظمات محافظة انسحابه من الحملة بتجنب حصول انقسامات داخل الحزب الجمهوري، ما يسهل تاليا فوز الديمقراطيين.

وكان رومني متخلفا كثيرا في عدد المندوبين الذي جمعه لمؤتمر الحزب الجمهوري العام الذي سيتم خلاله رسميا في سبتمبر/ أيلول القادم اختيار مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية.

وجمع رومني -حاكم ماساتشوستس السابق- 224 مندوبا حتى الآن في مقابل 697 لمنافسه ماكين، في حين جمع هوكابي 187 مندوبا.

وللفوز بترشيح الحزب، على المرشح الجمهوري أن يحشد تأييد 1192 مندوبا على الأقل من أصل مندوبي الحزب الـ2380 (بينهم 576 من المندوبين الكبار) سيجتمعون في منيابوليس سنت بول في الفترة 1-4 سبتمبر/ أيلول القادم.

وقد أجلت نتائج الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري للرئاسة الأميركية والتي جرت يوم "الثلاثاء العظيم" في 24 ولاية، حسم سباق المترشحين عن الحزبين إلى البيت الأبيض.

وقال مراسل الجزيرة في نيويورك إنه من الواضح استمرار السباق لعدة أسابيع قادمة، وربما لأشهر في الحزب الديمقراطي، وكذلك في الحزب الجمهوري لكن على مستوى أقل.

كلينتون وأوباما
وعلى الجانب الديمقراطي تقدمت المترشحة هيلاري كلينتون السيناتورة عن نيويورك على منافسها باراك أوباما السيناتور عن إيلينوي، بفارق ضئيل على مستوى المندوبين في الانتخابات الأولية التي جرت أمس الثلاثاء.

وفازت كلينتون بتسع ولايات بينها ولايتان رئيسيتان هما كاليفورنيا ونيويورك، وجمعت بذلك 499 مندوبا مقابل 13 ولاية لأوباما، وهو ما يعادل 491 من مجموع 1681 مندوبا في 22 ولاية.

وإجمالا تكون كلينتون قد حصلت لحد الآن على 829 مندوبا بينهم 231 من الكبار، مقابل 750 لأوباما بينهم 127 من الكبار، في حين يتطلب الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي الذي يعقد مؤتمره في دنفر بولاية كولورادو في أغسطس/ آب القادم نيل 2025 مندوبا من أصل 4049، بينهم 796 من الكبار.

وتعليقا على هذه النتائج عبرت كلينتون عن سعادتها بالفوز في عدد من الولايات الأساسية، لكنها قالت إن اختيار مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة لم يحسم بعد. كما هنأت خصمها على فوزه أيضا.

وفي المقابل قال أوباما إن نتائج الثلاثاء العظيم تثبت أن "زمننا جاء" أيا كانت النتائج التي سيحققها هو وكلينتون، مشيرا إلى أن ما بدأ همسا في سبرينغفيلد بإيلينوي حيث أطلق حملته الانتخابية قبل عام، أضحى اليوم هتاف ملايين الأشخاص المطالبين بالتغيير.

المصدر : وكالات

التعليقات