رايس وميليباند في كابل لحشد الدعم للناتو بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/2/8 الساعة 02:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/8 الساعة 02:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/2 هـ

رايس وميليباند في كابل لحشد الدعم للناتو بأفغانستان

رايس اعتبرت أن الناتو يواجه اختبارا حقيقيا في أفغانستان (الفرنسية) 

وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها البريطاني ديفد ميليباند اليوم إلى العاصمة الأفغانية كابل في زيارة لم تعلن من قبل.
 
وذكرت أسوشيتد برس أن رايس وميليباند يحملان خلال هذه الزيارة خطابا مشتركا يسعى لتوفير مزيد من الدعم لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) بأفغانستان.
 
وتوجه المسؤولان إلى كابل انطلاقا من لندن التي زارتها رايس أمس وأكدت فيها أن الناتو يواجه "اختبارا حقيقيا في أفغانستان".
 
ودعت رايس في مؤتمر صحفي مشترك مع ميليباند أمس الدول المترددة في إرسال تعزيزات عسكرية للمشاركة في أعباء القتال ضد حركة طالبان التي وصفتها بالمهمة الوعرة.
 
وقالت إن الحلف اضطر في أفغانستان إلى التكيف مع طريقة قتال "ليس معتادا عليها".
 
وكانت الحكومة البريطانية دعت على لسان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قبيل إجراء محادثات مع رايس، الدول الأعضاء في الناتو إلى "تقاسم العبء" بشكل أفضل في أفغانستان.
 
وتأتي هذه التصريحات تعزيزا لدعوة وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي بعث برسالة إلى نظرائه في الحلف داعيا إياهم إلى بذل مزيد من الجهود في أفغانستان وإرسال قوات إضافية.
 
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في وقت سابق أنها تدرس إمكانية إرسال ثلاثة آلاف جندي على الأقل من المارينز إلى أفغانستان لتعزيز قوات التحالف هناك.
 
ويبلغ عدد قوات الناتو بأفغانستان 40 ألف جندي، وتنشر الولايات المتحدة نحو 26 ألف جندي.
 
ويعتبر عام 2007 في أفغانستان -التي تجددت فيها أعمال العنف من قبل مقاتلي طالبان- هو الأكثر دموية منذ 2001.
المصدر : وكالات