أردوغان في طريقه للإدلاء بصوته لصالح السماح بتعديل دستوري (رويترز)
 
أعلن نائب رئيس البرلمان التركي نفزات باكديل أن البرلمان تبنى تعديلا دستوريا يجيز ارتداء الحجاب في الجامعات، على أن يتم التصديق عليه في تصويت نهائي بعد يومين.
 
وأوضح أن 404 من النواب الذين شاركوا في التصويت، قالوا "نعم" وهذا ما يتجاوز ثلثي الأصوات الضرورية (367 من أصل 550) لتعديل الدستور، في حين عارضه 92 نائبا.
 
وجاء في التعديل الأساسي للمشروع "لا يمكن حرمان أحد من حقه في التعليم العالي"، في إشارة إلى الشابات المحجبات.
 
وسيجرى تصويت أخير على كل التعديلات التي يتعين إدخالها على القانون الأساسي لإنهاء جولة أولى من النقاش حول النص الذي أثار توترات سياسية كبيرة.
 
ومن المقرر إجراء تصويت ثان السبت لوضع اللمسات الأخيرة على التعديل الذي اقترحه الحزب الحاكم العدالة والتنمية وحزب من المعارضة القومية.
 
وطمأن رئيس الجمهورية عبد الله غل في تصرحيات متكررة ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان العلمانيين بالحفاظ على أثر الجمهورية التركية, وأعلن أردوغان باجتماع حزبي قبل أربعة أيام تمسكه بالنظام العلماني.
 
كما شدد على أن القانون يهدف لترسيخ مفهوم حرية التعليم للجميع, موضحا أن الأمر يتعلق بالجامعات فقط ولا يمتد للمدارس العليا أو الدوائر العامة.
 
وأثار المشروع احتجاجات في الأوساط العلمانية والمعارضة  الاجتماعية الديمقراطية التي تؤكد أنه ينسف الأسس العلمانية لتركيا المؤلفة من أكثرية مسلمة، وقد يؤدي إلى تشريع ارتداء الحجاب في أماكن عامة أخرى مثل الإدارات العامة والمدارس وغيرها، الأمر الذي لم يكن جائزا حتى الآن.
 
وكانت عدة مناطق قد شهدت احتجاجات شارك فيها أكثر من 125 ألف متظاهر بدعوة من الأحزاب العلمانية للتنديد بموقف الحكومة.
 
من جهته حذر نائب رئيس محكمة الاستئناف من إقرار التعديل, معتبرا أنه يهدد النظام العلماني للبلاد. كما هدد حزب الشعب الجمهوري المعارض باللجوء إلى المحكمة الدستورية العليا لعرقلة مساعي الحكومة بهذا الصدد.

المصدر : وكالات