العواصف الثلجية تربك الحركة على الطرق بالولايات الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
ارتفع عدد ضحايا الأعاصير التي تجتاح ولايات الجنوب الأميركي إلى 44 قتيلا وعشرات الجرحى, إضافة إلى أضرار مادية وصفت بأنها واسعة النطاق.

وقالت خدمات الطوارئ إن الأعاصير والعواصف الرعدية ضربت أربع ولايات في الجنوب الأميركي هي أركنساس وتينيسي ومسيسيبي وكنتاكي, مشيرة إلى أن رجال الإنقاذ يواصلون البحث من بيت إلى بيت عن مزيد من الضحايا.

وتسببت العواصف في العديد من حوادث السير وانقلاب الشاحنات على الطرق السريعة ومحاصرة أشخاص وتحطيم الكثير من المنازل.

وقد أربكت الأعاصير العنيفة عمليات التصويت في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأميركية في ولايتي أركنساس وتينيسي حيث أغلقت مراكز اقتراع قبل انتهاء المواعيد المحددة لها.

وكانت تينيسي هي الأكثر تضررا حيث قتلت العواصف بها 12 شخصا, وجاءت أركنساس في المرتبة التالية حيث ضربت العواصف ثماني مقاطعات منها, وقتلت 11 شخصا.

ووصف حاكم أركنساس مايك بيبي الليلة الماضية بأنها صعبة للغاية وغير طبيعية, مشيرا إلى أنه "لم يشهد مثل هذا الكم من التحذيرات من قبل".

وفيما يتعلق بأعداد الجرحى تحدثت شبكة سي أن أن الأميركية عن مائة مصاب, كما تم إجلاء مئات آخرين.

المصدر : وكالات