الشرطة اليابانية أمام مقر الخارجية بعد تعرضها للهجوم (الفرنسية)
قال مصدر في الشرطة اليابانية إن رجلا ألقى قنبلة مولوتوف حارقة على مقر وزارة الخارجية وسط العاصمة طوكيو دون أن يؤدي الهجوم إلى إلحاق خسائر بشرية أو إلحاق أضرار مادية.

وأكد المصدر أن المهاجم طعن نفسه بعد ذلك بسكين وجرى نقله إلى المستشفى دون أن تتضح دوافع الهجوم.

وذكرت وكالة أنباء كيودو أن الرجل تسلق المبنى وألقى زجاجة تحتوى على المزيج الحارق، وأشارت الوكالة إلى أن المهاجم طعن نفسه في منطقة المعدة لكن جروحه لا تشكل خطرا على حياته.

وذكر متحدث باسم الشرطة في وقت لاحق أن الرجل قال إنه يدعى ناوويا كينا(22عاما) وأنه عضو في منظمة يمينية متطرفة.

وأشار إلى أن المهاجم كان بحوزته رسالة احتجاج وبيان سياسي، مضيفا أن مضمون الوثيقتين لم يتضح بعد.

يشار إلى أن بعض أنصار اليمين المتطرف في اليابان كانوا قد نفذوا في السابق هجمات مماثلة ضد منشآت حكومية ومقرات وسائل الإعلام وبعض السياسيين.

وحاولت سيدة مريضة أن تطعن نفسها بسكين مطبخ أمام مقر رئيس الحكومة آنذاك جونيشيرو كويزومي احتجاجا على سياساته.

المصدر : وكالات