السباق الرئاسي الأميركي يحتدم في الثلاثاء الكبير (رويترز-أرشيف)

يعتبر "الثلاثاء العظيم" محطة أساسية في آلية تعيين مترشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري للسباق إلى البيت الأبيض، وأطلقت هذه التسمية عليه كون عملية الاقتراع التمهيدية للانتخابات الرئاسية الأميركية للمترشحين عن الحزبين تنظم في أكثر من 20 ولاية في يوم واحد.
 
كما يتم اختيار نحو نصف المندوبين الذين سينتخبون رسميا صيف العام الانتخابي في مؤتمري مترشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية التي تجرى في نوفمبر/تشرين الثاني كل أربعة أعوام.
 
في ما يلي أبرز الولايات المشاركة في اقتراع الثلاثاء العظيم التمهيدي وتوزيع المندوبين على الحزبين الديمقراطي والجمهوري:
 
- ولاية كاليفورنيا: وهي الولاية الأكثر ثراء والأكبر عددا سكانيا والتي ستقدم أكبر عدد من المندوبين إلى المؤتمرين الجمهوري والديمقراطي.
 
وقد دعي أكثر من 15 مليون ناخب فيها للإدلاء بأصواتهم. والرهان الديمقراطي فيها يقوم على 441 مندوبا سيتوزعون على قاعدة نسبية. أما من الجانب الجمهوري، فإن الانتخابات التمهيدية ستعطي الفائز أصوات 173 مندوبا.
 
وتعتبر كاليفورنيا معقلا ديمقراطيا. ويتحدر أكثر من 30% من سكانها من أميركا اللاتينية وسيكون وزنهم حاسما من الجانب الديمقراطي.
 
- ولاية نيويورك: هذه الولاية سترسل 281 مندوبا إلى المؤتمر الديمقراطي وتعمل بالنظام النسبي.
 
أما من الجانب الجمهوري فسيحصل الفائز على كامل أصوات مندوبيها وعددهم 101.
 
- ولاية ماساتشوستس: تجري فيها عملية الاقتراع لتعيين 121 مندوبا ديمقراطيا و43 مندوبا جمهوريا يتوزعون من الجانبين على قاعدة النسبية. كما أن الانتخابات التمهيدية الديمقراطية والجمهورية مفتوحة على الناخبين "المستقلين".
 
- ولاية نيوجرسي: ستعين هذه الولاية ما لا يقل عن 127 مندوبا ديمقراطيا على أساس النسبية. أما على الجانب الجمهوري فإن الفائز يحصل على كامل أصوات المندوبين الجمهوريين عن هذه الولاية وعددهم 52.
 
- ولاية إيلينوي: دعي أكثر من سبعة ملايين ناخب للمشاركة في عملية الاقتراع لتعيين 185 مندوبا ديمقراطيا و70 مندوبا جمهوريا يتوزعون على قاعدة النسبية من الطرفين.
 
- جورجيا: سترسل 103 مندوبين إلى المؤتمر الديمقراطي، و72 مندوبا إلى المؤتمر الجمهوري.
 
- ميسوري: تحتل هذه الولاية -التي لا تصنف تماما في الجنوب ولا في الوسط الأميركي وتضم مساحات ريفية توازي مساحات المدن- موقعا فريدا لا يشبه موقع أي ولاية أخرى.
 
وسترسل هذه الولاية إلى المؤتمر الديمقراطي 88 مندوبا يتوزعون نسبيا على المترشحين، وإلى المؤتمر الجمهوري 58 مندوبا تذهب أصواتهم جميعا إلى المترشح  الفائز.
 
واختارت ميسوري على الدوام منذ قرن الفائز في الانتخابات الرئاسية الأميركية باستثناء انتخابات عام 1956.

المصدر : الفرنسية