إيران تعتبر إطلاقها الصاروخ الفضائي إنجازا علميا
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ

إيران تعتبر إطلاقها الصاروخ الفضائي إنجازا علميا

إيران: الصاروخ الفضائي لن يستخدم لحمل رؤوس حربية (الفرنسية-ارشيف)

رفضت إيران الانتقادات والتحذيرات الأميركية إثر نجاحها بإطلاق صاروخ إلى الفضاء، مؤكدة أن هذا الصاروخ هو "إنجاز علمي" ليس من شأنه أن يثير قلق أحد.
 
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أبدى تخوفه من أن تستخدم التقنية الإيرانية الجديدة لإطلاق صواريخ بالستية بعيدة المدى، مضيفا أن هذا أمر "مثير للقلق".
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) عن المتحدث باسم الحكومة غلام حسين إلهام قوله "لا أجد أي سبب لقلق الآخرين حول هذا الإنجاز" مؤكدا بأن برنامج الفضاء الإيراني يركز على الأبحاث العلمية لا على حمل الرؤوس الحربية.
 
وقال إلهام، في إشارة إلى أميركا، إن الدول التي تبدي قلقها "مذنبة بتمييزها في مجال العلم، بينما هي نفسها مجهزة بأسلحة غير قانونية ومدمرة".
 
من ناحية أخرى رحبت الصحف الإيرانية الصادرة صباح اليوم بهذه التجربة معتبرة أنها اختراق كبير لإيران في المجال الفضائي، رغم أن السلطات لم تعط تفاصيل حول الصاروخ، الذي أطلق عليه اسم "سفير" من حيث مداه وقوته والارتفاع الذي وصل إليه.
 
ووصفت صحيفة كيان اليومية هذا الصاروخ بأنه "أول سفير لإيران في الفضاء" بينما قالت صحيفة جمهوري إسلامي المحافظة بأن "الجمهورية الإسلامية هي الدولة الـ11 التي تغزو الفضاء".
 
ويعتقد أن إطلاق هذا الصاروخ هو المحاولة الثانية لإيران لوضع قمر في المدار الفضائي بعد إعلانها نجاح إطلاق صاروخ فوق الغلاف الجوي في فبراير/شباط العام الماضي.
 
وكانت إيران أعلنت أن مدى ذلك الصاروخ وصل إلى ارتفاع 150 كلم، مما يجعله تقنيا في الفضاء الذي يبدأ اعتبارا من مائة كلم حسب الاتحاد الدولي للطيران، لكنه غير كاف لوضع قمر صناعي في مدار منخفض.
المصدر : وكالات