حزب الشعب الباكستاني يدعو الأحزاب الإسلامية لائتلاف
آخر تحديث: 2008/3/1 الساعة 02:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/1 الساعة 02:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/24 هـ

حزب الشعب الباكستاني يدعو الأحزاب الإسلامية لائتلاف

حزبا شريف (يسار) وزرداري (يمين) فازا بأغلب مقاعد البرلمان (الفرنسية-أرشيف)

بدأ حزب الشعب الباكستاني المعارض مفاوضات مع الأحزاب الإسلامية في البلاد من أجل الانضمام إلى تحالفه مع حزب الرابطة الإسلامية جناح نواز شريف، وتكوين "حكومة توافق وطني".

والتقى رئيس حزب الشعب بالوكالة آصف زرداري ليلة الخميس الزعيم الإسلامي فضل الرحمن زعيم مجلس العمل المتحد الذي يمثل تحالف الأحزاب الإسلامية المعارضة، وناقش معه الانضمام إلى التحالف الحكومي المنتظر تكوينه.

والتقى الجمعة ممثلو الطرفين للمزيد من النقاش حول هذا المقترح، ويأمل المتفاوضون تشكيل حكومة بعد اجتماع البرلمان الشهر المقبل.

وقال عبد الغفور حيدري لوكالة رويترز وهو مساعد مقرب من فضل الرحمن يقود وفد مجلس العمل في المفاوضات مع حزب الشعب، "نؤيد فكرة تكوين حكومة توافق وطني لأنها في مصلحة البلد"، وأضاف أن أي حزب لا يستطيع أن يواجه مشاكل باكستان بمفرده.

كما صرح لوكالة أسوشيتد برس فرحة الله ببار المتحدث باسم حزب الشعب، الذي كانت تتزعمه بينظير بوتو زوجة زرداري المغتالة في تفجير انتحاري يوم 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بقوله "نعتقد أن المشاكل كبيرة بالشكل الذي يفرض علينا أن نتعاون مع كل القوى السياسية".

وقد ألحقت أحزاب المعارضة الباكستانية الهزيمة بحزب الرئيس برويز مشرف في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفاز حزب الشعب بـ87 من مقاعد البرلمان الـ272، كما حصل حزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق نواز شريف على 66 مقعدا، وهي نتائج لا تسمح لأي منهما بالحكم بمفرده، واتفق الطرفان على برنامج عمل مشترك يتيح تشكيل حكومة ائتلافية.

المصدر : وكالات