كريستوفر هيل ألغى خططا لمرافقة رايس إلى طوكيو (رويترز)
قرر كرستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية والمكلف بملف كوريا الشمالية تمديد مباحثاته في الصين في إطار محاولات تتعلق بتكثيف الضغوط على كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجها النووي.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك أن هيل ألغى خططا لمرافقة وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس إلى طوكيو لمواصلة المحادثات مع الصينيين.

وأشار المتحدث إلى أن رايس والرئيس الصيني هو جينتاو أجريا "مناقشة جيدة" بشأن الملف الكوري الشمالي أمس الثلاثاء. ورفض الكشف عن الأفكار والمقترحات التي يناقشها هيل مع المسؤولين الصينيين أو مع من سيجتمع.

في الأثناء بدأت رايس زيارة لليابان التي تعد محطتها الأخيرة في جولة آسيوية شملت أيضا الصين وكوريا الجنوبية, وتركزت حول الملف النووي لبيونغ يانغ.

يشار إلى أن كوريا الشمالية تعهدت بالتخلى عن جميع أسلحتها وبرامجها النووية في مقابل حوافز اقتصادية ودبلوماسية بمقتضى اتفاق تم التوصل إليه في بكين عام 2005 مع كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة.

وقد تعثر تنفيذ الاتفاق بسبب تجاوز بيونغ يانغ المهلة التي كانت محددة بنهاية عام 2007 للكشف عن برامجها النووية.

المصدر : وكالات