الهند أجرت اختبارا ناجحا لإطلاق صاروخ بقدرة نووية من غواصة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر عسكري هندي أن بلاده ستطور صاروخ أرض جو مضادا للطائرات بالتعاون مع إسرائيل.

 

وأوضح وزير الدفاع الهندي إيه كاي أنتوني أمام البرلمان أنه "تم إعداد مشروع مع الصناعة (الرسمية) الفضائية الإسرائيلية لتطوير صاروخ مضاد للطائرات طويل المدى".

 

ولم يقدم المسؤول الهندي أي تفاصيل، لكن مصادر أخرى أفادت بأن نيودلهي أقرت في مطلع فبراير/ شباط مشروعا مشتركا مع إسرائيل بقيمة 625 مليون دولار بهدف تزويد البحرية الهندية بصواريخ مضادة للطائرات.

 

وتعتبر إسرائيل ثاني أهم مزودي الأسلحة للهند بعد روسيا.

 

ويأتي إعلان وزير الدفاع الهندي غداة تجربة ناجحة أجرتها الهند لإطلاق صاروخ بقدرة نووية من غواصة، بهدف تطوير أنظمة بالستية قابلة للتشغيل جوا وبرا وبحرا.

 

وأشار أنتوني إلى أن برنامج بلاده الطموح لصناعة الصواريخ الذي أطلق عام 1983 على وشك الانتهاء، كما بدا من التجارب الناجحة الأخيرة وبدء إنتاج صواريخ بالستية موجهة من بعد.

 

تخوف باكستاني

وفي أول رد فعل لها اعتبرت باكستان اليوم أن الاختبار الناجح الذي أجرته الهند لإطلاق الصاروخ سيتسبب في بدء سباق للتسلح في المنطقة.

 

غيتس ركز بنيودلهي على مشتريات الهند للأسلحة الأميركية (الفرنسية) 
وقال الأميرال محمد أفضل طاهر قائد البحرية الباكستانية في تصريح صحفي بكراتشي "هذه التطورات تضع أسلحة نووية في البحر وهو أمر خطير جدا جدا"، مضيفا أن ذلك" سيتسبب في بدء سباق جديد للتسلح في المنطقة".

 

وتجري الهند وباكستان اختبارات صاروخية دورية رغم استمرار عملية السلام بينهما.

 

تعاون عسكري

وتتزامن هذه التطورات مع إجراء الهند والولايات المتحدة اليوم محادثات لتعزيز العلاقات الدفاعية بينهما.

 

وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس عقب لقاء مع نظيره الهندي أنتوني بنيودلهي إن بلاده ستدرس مع الهند إمكانية إنشاء نظام دفاع صاروخي مشترك.

 

وتتركز اجتماعات غيتس مع المسؤولين العسكريين الهنود على مشتريات أسلحة وخطة الهند لشراء 126 طائرة مقاتلة متعددة الاستخدامات في صفقة ربما تبلغ قيمتها 10.6 مليارات دولار.

المصدر : وكالات