مفاوضات الأزمة الكينية تستأنف وأنان ينتقد الطرفين
آخر تحديث: 2008/2/26 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/26 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/20 هـ

مفاوضات الأزمة الكينية تستأنف وأنان ينتقد الطرفين

كوفي أنان: فريق الوساطة فعل كل ما يستطيع (الفرنسية-أرشيف)
 
يستأنف طرفا الأزمة السياسية في كينيا مفاوضاتهم اليوم الثلاثاء بحضور الوسيط الدولي والأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان.

وتتركز الجولة الجديدة من المفاوضات حول إنشاء منصب رئيس الوزراء الذي يقترح أن يشغله زعيم المعارضة رايلا أودينغا.

وقد استبق أنان الجولة الجديدة بتحذير الطرفين من مغبة عدم التوصل لاتفاق, وقال في بيان إن فريق الوساطة "فعل كل ما يستطيع" كما أن الفريقين "فشلا في حل خلافاتهما الرئيسية" مشيرا إلى أن كل طرف يتهم الآخر بالتسبب في عرقلة المفاوضات.

وفي هذا الإطار أجرى المسؤول الأممي السابق الاثنين محادثات مع الرئيس الكيني مواي كيباكي وأودينغا حول السلطات التي ستمنح لرئيس الوزراء، وهي موضع نقاشات صعبة بين المعسكرين.
أعمال العنف خلفت ألف قتيل وستمائة ألف مشرد (رويترز-أرشيف)
وأشار وليام روتو -وهو أحد المفاوضين عن المعارضة- إلى أن "الكثير من الأسئلة العالقة التي لم يتم الاتفاق عليها حتى الآن" رفعت إلى أودينغا وكيباكي.

من جهة ثانية يصل الرئيس التنزاني ورئيس الاتحاد الأفريقي حاليا جكايا كيكويت إلى نيروبي في وقت لاحق اليوم، للانضمام إلى جهود الوساطة ودعم فريق أنان.

وقال متحدث باسم الخارجية الكينية إن كيكيوت سيلتقي كيباكي لدى وصوله, مشيرا إلى أنه لا يعرف إن كان سيلتقي زعيم المعارضة أم لا.

وكان أودينغا قد هدد مجددا بتنظيم تظاهرات في حال عدم إحراز أي تقدم في  المفاوضات بحلول الأربعاء. في الوقت نفسه رفض المتحدث باسم الشرطة الإشارة إلى إمكانية الموافقة على التظاهرات الجديدة, مفيدا بأنه يجري تقييم الموقف.

وتشهد البلاد منذ 27 ديسمبر/ كانون الأول موعد الانتخابات الرئاسية إحدى أسوأ أزماتها منذ الاستقلال عام 1963 بسبب اعتراض أودينغا على إعادة انتخاب كيباكي، وقد خلفت أعمال العنف أكثر من ألف قتيل ونحو ستمائة ألف مشرد.
المصدر : وكالات