صرب البوسنة يطالبون بالاستقلال وبولندا تعترف بكوسوفو
آخر تحديث: 2008/2/27 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري يصل إلى بيروت
آخر تحديث: 2008/2/27 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/21 هـ

صرب البوسنة يطالبون بالاستقلال وبولندا تعترف بكوسوفو

صرب البوسنة طالبوا أيضا بالانفصال (الفرنسية)

تظاهر نحو عشرة آلاف من صرب البوسنة الثلاثاء للتنديد باستقلال إقليم كوسوفو والمطالبة باستقلال كيانهم, فيما أعلنت البعثة الأوروبية أنها ستنشر مزيدا من القوات في الشمال.
 
وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، واعتقلت عددا منهم لمنعهم من اقتحام مبنى القنصلية الأميركية الموجود بمدينة بانيالوكا عاصمة صربسكا (الكيان الصربي بالبوسنة).
 
كما ألقى المحتجون الحجارة على عناصر الشرطة وكسروا نوافذ المتاجر بالمدينة. ورفعوا خلال تجمعهم بالساحة المركزية أعلاما صربية, وصورا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين مطالبين في الوقت ذاته باستقلال صربسكا.
 
وكانت واشنطن أغلقت القنصلية منذ الجمعة الماضية بسبب أعمال العنف التي تعرضت لها مبانيها في مظاهرات سابقة.
 
الشرطة اشتبكت مع المحتجين الصرب أكثر من مرة خلال الأسبوع الجاري (رويترز)
قوات أوروبية
من جهة أخرى قال رئيس البعثة الأوروبية بكوسوفو إيف دو كيرمابون إن الجنود الأوروبيين سينشرون في الشمال رغم رفض الصرب لذلك.
 
وأضاف كيرمابون في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أنه من المفترض انتشار القوة مطلع الأسبوع المقبل, غير أنها لن تبدأ عملها قبل نحو أربعة أشهر.
 
وفي تعليقه على أعمال العنف التي وقعت في بلغراد وأماكن أخرى, قال المسؤول الأوروبي إنه يجب الانتظار بعض الوقت لمعرفة كيف يمكن للمسؤولين السياسيين إعادة العلاقات مع صربيا ومعرفة ما يمكن عمله على أرض الواقع.
 
وعن هدف المهمة, قال الجنرال الفرنسي إن ااقوات ستقوم بحماية الأقليات وحرية التنقل والمواقع التراثية "والحرص على تمكين الجميع من العيش بسلام في كوسوفو".
 
اعتراف ومواقف
بدوره أعلن وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي اعتراف حكومته باستقلال الدولة الوليدة، معربا عن أمله بأن تكون الخطوة محطة على طريق صربيا وكوسوفو إلى الاتحاد الأوروبي.
 
وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر قال في وقت سابق إنه يريد استخدام تعاونه مع صربيا إلى أقصى حد في إطار الشراكة من أجل السلام، لمساعدتها على تجاوز "إحباطها" بعد إعلان استقلال كوسوفو.

ولم يعط دي هوب شيفر أي مثال ملموس لما يمكن أن يضيفه الحلف إلى تعاونه الراهن مع صربيا، مكتفيا بالقول إنه "أول من يتفهم إحباطها" لافتا إلى أنها لاعب بالغ الأهمية في المنطقة.

وبموازاة ذلك اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في حديث تلفزيوني أن إعلان استقلال كوسوفو من جانب واحد خلق سابقة يمكن أن تتكرر في الشرق الأوسط.

وقال لافروف لشبكة فيستي24 "يوجد حاليا بعض السياسيين الفلسطينيين الذين يقولون إنه لا جدوى من استمرار المفاوضات مع إسرائيل وإن هذه المفاوضات لن تؤدي إلى شيء".
المصدر : وكالات