أنصار الرئيس الجديد يرفعون صور جيفارا في شوارع نيقوسيا ابتهاجا بفوزه (الفرنسية)

حثت المفوضية الأوروبية الرئيس القبرصي اليوناني الجديد ديمتريس خريستوفياس على التعجيل بالتفاوض مع القبارصة الأتراك من أجل التوصل إلى اتفاق بين شطري الجزيرة المقسومة ترعاه الأمم المتحدة.
 
وقال رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو في بيان صدر في بروكسل الاثنين موجه إلى خريستوفياس "إن انتخابكم يشكل فرصة لتخطي الطريق المسدود القائم منذ  فترة طويلة بشأن المسألة القبرصية".
 
وأضاف "أشجعكم بقوة على اغتنام هذه الفرصة والشروع بدون إبطاء في مفاوضات برعاية الأمم المتحدة مع زعيم المجموعة القبرصية التركية بشأن اتفاق شامل".
 
وفي إطار ردود الفعل الأوروبية على فوز خريستوفياس اعتبر وزير خارجية بريطانيا ديفد ميليباند أن هذا الفوز يعد عودة للأمل من المجموعتين في الجزيرة لجهة إمكانية إحراز تقدم باتجاه اتفاق تام في 2008.
 
وأضاف ميليباند "آمل أن نتمكن من بناء أساس هذه الدينامية مع جهود سريعة لإعادة الثقة بين المجموعتين" مبديا دعم بريطانيا لتسوية تفاوضية.
 
خريستوفياس يلوح لأنصاره محتفيا بالفوز (الفرنسية)
اتفاق
واتفق خريستوفياس مع الزعيم القبرصي التركي محمد علي طلعت على عقد لقاء بينهما حسب ما أفاد به مسؤول قبرصي تركي. وقال مستشار للزعيم القبرصي التركي إن طلعت "هنأ خريستوفياس واتفق الاثنان على الالتقاء".

ويقول خريستوفياس -الذي تلقى تعليمه بالاتحاد السوفياتي- إنه يريد استئناف المحادثات مع القبارصة الأتراك من خلال عملية تشرف عليها الأمم المتحدة.
وأكد في تصريحات بعد إعلان فوزه الأحد أنه سيعمل على "إعادة توحيد الشعب القبرصي"، مضيفا "أمد يد الصداقة إلى القبارصة الأتراك وإلى زعمائهم".
 
وأسقط القبارصة اليونانيون خطة إعادة توحيد الجزيرة التي اقترحتها الأمم المتحدة في عام 2004 وانضموا للاتحاد الأوروبي بعدها بفترة قصيرة.

المصدر : وكالات