تركيا تكثف هجومها على العمال الكردستاني والعراق يحذر
آخر تحديث: 2008/2/24 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية السعودي: هناك إجماع دولي على أن إيران تتزعم رعاة الإرهاب في العالم
آخر تحديث: 2008/2/24 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/18 هـ

تركيا تكثف هجومها على العمال الكردستاني والعراق يحذر

جندي تركي يقوم بأعمال الدورية قرب الحدود مع العراق (الفرنسية)

كثف الجيش التركي هجومه برا وجوا على مواقع مسلحي حزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي بدأه الخميس الماضي في شمال العراق، ووصف وزير الخارجية التركي علي باباجان عملية التوغل بأنها "ناجحة"، وحرص على إعطاء تطمينات حيال طبيعة الهجوم وحجمه.
 
وأعلنت هيئة الأركان التركية قتل 35 متمردا اليوم ليرتفع بذلك عدد قتلى الحزب إلى 79 منذ بدء العمليات العسكرية. كما اعترفت بمصرع جنديين آخرين من قواتها لترتفع خسائر قواتها إلى سبعة قتلى خلال ثلاثة أيام من الاشتباكات.
 
وأشار الجيش التركي إلى أن "الإرهابيين" تكبدوا بحسب المعلومات الأولية خسائر فادحة تحت وابل الأسلحة البعيدة المدى والضربات الجوية، وأنهم يحاولون الفرار من المنطقة والتراجع إلى الجنوب.
 
لكن متحدثا باسم حزب العمال أعلن مقتل خمسة من مقاتليه في الاشتباكات مقابل مصرع 22 جنديا تركياً حتى الآن.
 
وفي السياق ذاته، نقل مراسل الجزيرة في كردستان العراق عن قيادي في حزب العمال أن مسلحي الحزب أسقطوا مروحية تركية من طراز كوبرا في منطقة "جم جي" في محافظة دهوك.
 
وثمة تقارير متضاربة حول نطاق العملية العسكرية التركية، ولم تعلن رئاسة الأركان عدد الجنود المشاركين في العملية رغم أنها ذكرت اليوم أن القتال يدور في أربع مناطق مختلفة في شمال العراق.
 
وقال مصدر عسكري تركي كبير لرويترز إن لواءين مؤلفين من نحو ثمانية آلاف جندي يشاركان في الهجوم، فيما ذكرت وسائل الإعلام التركية أن عدد القوات عشرة آلاف، لكن ضابطا كبيرا بالقوات التي تقودها الولايات المتحدة في بغداد ومتحدث باسم الحكومة العراقية قال إن العدد أقل من ألف.
 
تهديد العمال
وردا على الهجوم التركي هدد حزب العمال الكردستاني بشن حرب عصابات داخل المدن التركية "دون استهداف المدنيين" إذا استمر الهجوم التركي الثاني في ثلاثة أشهر على مواقع الحزب داخل إقليم كردستان العراق.
 
ودعا مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب أحمد دانيس إلى حل القضية بطريقة سلمية، مشيرا إلى أن "الأتراك هم من يرفض الحوار".
 
وفي إطار الاحتجاجات الكردية على العملية العسكرية التركية تظاهر مئات الأشخاص في إسطنبول اليوم تلبية لنداء "الحزب من أجل مجتمع ديمقراطي".
 
موقف العراق
وفي ردود الفعل العراقية على الهجوم التركي اعتبر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن مواصلة القوات التركية لعمليتها العسكرية ضد المتمردين الأكراد في شمال العراق تهدد بزعزعة الاستقرار في المنطقة برمتها وقد تقود إلى مزيد من التصعيد.
 
وأكد زيباري في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم أن بغداد ترفض التوغل التركي، مشددا على ضرورة أن ينتهي بسرعة. وأشار إلى أن الحكومة العراقية لم تبلغ بالنيات التركية إلا في اللحظة الأخيرة.
 
رتل من الدبابات التركية قرب الحدود العراقية (الفرنسية)
وتعهدت القيادة في المنطقة الكردية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي في شمال العراق في بيان لها باللجوء إلى "المقاومة الشاملة" ضد القوات التركية إذا وقع اعتداء على أي مواطن في إقليم كردستان أو المناطق المأهولة، مؤكدة أن جميع الاستعدادات اتخذت بشأن هذه المسألة.
 
ودعا ناطق باسم حكومة إقليم كردستان العراق القوات التركية إلى الانسحاب الفوري والكامل من الإقليم.
 
وجدد مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء حكومة كردستان العراق فلاح مصطفى نفي حكومة الإقليم دعم حزب العمال، مؤكدا اتخاذها إجراءات للحد من نشاطاته على أرضها، وحمل الحكومة الأميركية مسؤولية الاجتياح التركي.
 
كما اتهم برلمان إقليم كردستان العراق في بيان له اليوم الحكومة التركية باستهداف الديمقراطية والحرية في الإقليم بحجة ملاحقة حزب العمال.
المصدر : الجزيرة + وكالات