الباكستانيون الغاضبون طالبوا بقطع العلاقات مع الدانمارك (الفرنسية)
 
تواصلت في العديد من العواصم العربية والإسلامية حملة الاحتجاجات على قيام 17 صحيفة دانماركية بإعادة نشر الرسوم المسيئة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.
 
ففي الخرطوم تظاهر مئات الطلبة من حزب المؤتمر الوطني الحاكم, مطالبين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع كوبنهاغن ومقاطعة منتجاتها. كما رفضوا ما أسموه الاعتذار الكاذب مرة أخرى بعد كل هذا المسلسل من الإساءات.
 
وفي العاصمة العراقية بغداد تظاهر الآلاف في حي الكاظمية منددين بالرسوم المسيئة, ومطالبين باتخاذ إجراء عاجل ضد الدانمارك. كما أحرقوا الأعلام الدانماركية. وأقيمت تظاهرة أخرى بمدينة النجف عقب صلاة الجمعة.
 

كما جدد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي في خطبة الجمعة بالدوحة دعوته إلى الاستمرار بمقاطعة البضائع الدانماركية, احتجاجا على إعادة نشر تلك الرسوم المسيئة.

 

أطفال غزة طالبوا بمحاكمة ناشري الرسوم المسيئة (الفرنسية)
مطالبة بالاعتذار

وتظاهر زهاء مائتي طفل فلسطيني في مدينة رفح جنوب قطاع غزة, مطالبين الصحف الدانماركية بالاعتذار بعد نشر تلك الرسوم المسيئة.
 
وردد المتظاهرون الذين لبوا دعوة مؤسسة "البرلمان الصغير" التابع لحركة التحرير الوطني الفلسطني (فتح) هتافات تندد بالإساءة للنبي عليه الصلاة والسلام, رافعين لافتات تطالب بمحاكمة ناشري الرسوم الكاريكاتيرية.
 
كما تظاهر آلاف الباكستانيين في عدة مدن, وأحرقوا الأعلام الدانماركية, مطالبين بقطع العلاقات الدبلوماسية معها. كما أحرق المتظاهرون دمية تمثل رسام الكاريكاتير الدانماركي.
 
وفي وقت سابق تجمع ما يقرب من مائتي شخص أمام السفارة الدانماركية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا احتجاجا على إعادة نشر الرسوم المسيئة.
 
وقال المتظاهرون إن القيام بذلك تحت ذريعة حرية التعبير يعتبر إهانة لأكثر من مليار مسلم. وقد عرج المتظاهرون على السفارة الهولندية للاحتجاج على فيلم هولندي مسيء للقرآن الكريم.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال إن حرية التعبير ينبغي أن تحترم الحساسيات الدينية، وأن تمارَس بمسؤولية وبطريقة تحترم جميع المعتقدات الدينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات