العثور على حطام الطائرة الفنزويلة ومصرع كافة ركابها
آخر تحديث: 2008/2/22 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/22 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/16 هـ

العثور على حطام الطائرة الفنزويلة ومصرع كافة ركابها

أقرباء ركاب الطائرة المتحطمة انتظروا منذ أمس في مطار كاراكاس (الفرنسية)

أعلن مسؤولون فنزويليون عن اعتقادهم أنه لا يوجد ناجون بين ركاب الطائرة الفنزويلية الـ46 التي فقدت بعد إقلاعها مساء أمس وتأكد نبأ العثور على حطامها فوق مرتفعات الأنديز الفنزويلية.
 
وكانت الطائرة الفنزويلية التابعة لشركة طيران "سانتا بربارا" المحلية قد فقدت الاتصال بالمراقبين الجويين بعد نصف ساعة من إقلاعها مساء أمس من ميريدا باتجاه العاصمة كاركاس في رحلة تستمر ساعة و45 دقيقة.
 
وتسلقت فرق الإنقاذ قمة كولادو دل كوندور التي يصل ارتفاعها إلى أربعة آلاف متر بحثا عن الطائرة بعد بلاغ مواطني المنطقة بأنهم سمعوا دوي حطام كبير بعد إقلاع الطائرة من مطار ميريدا القريب.
 
وحسب تصريحات منسق عملية الإنقاذ إنريك مارتن لشبكة التلفزيون المحلية فإنه تم تحديد موقع الطائرة من الجو في منطقة إل بارامو جنوب غرب ولاية ميريدا في إحدى قمم الأنديز على بعد ستة أميال من مكان إقلاعها.
 
وقال الإطفائي الرقيب جون باز لمحطة تلفزيون غلوب فيجين الفنزويلية إن تأثير الاصطدام كان مباشرا وإن الطائرة دمرت كليا، مؤكدا أن المسؤولين يعتقدون عدم وجود ناجين وإنهم سيرسلون طائرة مروحية إلى المنطقة بعد توقف لإعادة التزود بالوقود.
 
وتجمع أهالي وأصدقاء ركاب الطائرة في مطار سيمون بوليفار الدولي في كاركاس منذ مساء أمس في انتظار الخبر اليقين، وذكر حاكم ولاية ميريدا فلورينسو بوراس أن بين ركاب الطائرة عمدة بلدة صغيرة في الولاية هو ألكسندر كوينتيرو وابنه البالغ من العمر 11 عاما.
 
المصدر : وكالات