متمردو تشاد ينفون التفاوض مع الحكومة
آخر تحديث: 2008/2/21 الساعة 17:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/21 الساعة 17:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/15 هـ

متمردو تشاد ينفون التفاوض مع الحكومة

متمردون من الجبهة المتحدة للتغيير في يناير/كانون الثاني من العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

نفى متمردو تشاد مفاوضتهم حكومة الرئيس إدريس دبّي, ووصف متحدث باسمهم تصريحات لوزير الخارجية التشادي أحمد علامي في هذا الشأن بأنها محاولة لـ"غسل مخ الرأي العام الدولي".

وكان علامي قد قال في بروكسل حيث التقى مسؤولين كبارا في الاتحاد الأوروبي -بينهم منسق السياسية الخارجية خافيير سولانا ومفوض التنمية لوي ميشال- إن حكومته تحاول في تعاملها مع المتمردين أن "تعطيهم الثقة في بلادهم, ولا يتحولوا إلى ذخيرة مدفع لقضية ليست قضيتهم", وجدد اتهام السودان بدعم المتمردين وقال إنه يتلاعب بهم.

وزحف المتمردون على العاصمة إنجمّينا مطلع الشهر الجاري, وحاصروا القصر الرئاسي, لكن القوات الحكومية تمكنت من طردهم بدعم فرنسي, وهم يدعون الآن سيطرتهم على مناطق أخرى في البلاد، وهو ما تنفيه الحكومة.

ترهيب المعارضة
من جهتها اتهمت منظمة العفو الدولية الحكومة التشادية باستخدام حالة الطوارئ -التي أعلنت قبل أسبوع- لترهيب المعارضة, وتحدثت عن اعتقالات واسعة في تشاد.

ودعت المنظمة فرنسا -القوة المستعمرة السابقة- إلى كشف أي معلومات بحوزتها عن المعتقلين السياسيين, وبينهم الرئيس الأسبق لول محمد شوا, الذي أكدت السلطات الفرنسية أن ممثليها التقوه في مكان احتجازه.

وطلبت فرنسا قبل نحو أسبوعين من تشاد أن توضح "فورا" مصير المعتقلين, وبواعث اعتقالهم وأماكن احتجازهم والمعاملة القانونية التي سيواجهونها, وقالت إنها تأمل السماح للصليب الأحمر بممارسة حقه في زيارتهم.

المصدر : وكالات