انفجار مماثل وسط سريلانكا قبل ثلاثة أسابيع أدى لمقتل 27 شخصا (الفرنسية-أرشيف) 

قال الجيش السريلانكي إن قنبلة انفجرت في حافلة بوسط البلاد مما أدى إلى مقتل 20 شخصا وإصابة 50 آخرين.

وأوضح المتحدث باسم الجيش يودايا ننانياكارا أن الانفجار وقع على متن حافلة لدى توقفها في بلدة دامبولا أثناء قيامها برحلة بين مدينتي كاندي وسط سريلانكا وأنوارادهابورا الواقعة في شمال البلاد.

وأضاف أن ستة رجال و14 امرأة قضوا في الانفجار، متهما المتمردين التاميل بالوقوف وراءه.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن متمردي التاميل كانوا قد نفذوا هجوما انتحاريا في القطاع نفسه في أكتوبر/تشرين الأول 2006 أدى إلى مقتل 116 بحارا على الأقل.

ويأتي هذا الهجوم في وقت عززت فيه سريلانكا الأمن في الجزيرة قبل يومين من احتفالات الذكرى الستين لاستقلالها عن بريطانيا.

ومنذ 16 يناير/كانون الثاني لم تتقيد كولومبو ونمور تحرير التاميل اللذان يخوضان نزاعا منذ 1972 بوقف إطلاق النار الهش الذي وقعاه في 23 فبراير/شباط 2002 بإشراف النرويج.

ويسعى نمور التاميل الهندوسيون من أجل استقلال شمال وشمال شرق سريلانكا التي يمثل البوذيون 75% من سكانها. وأدى الصراع الدائر منذ 20 عاما إلى قتل نحو 70 ألف شخص.

المصدر : وكالات