الشرطة الفنزويلية تخرج جثة فاريلا الذي يظهر في الصورة على اليسار (الفرنسية)

 

قالت السلطات الفنزويلية إن زعيم أكبر عصابات تهريب الكوكايين في كولومبيا قتل في فنزويلا رميا بالرصاص، فيما يبدو أنه عملية تصفية حسابات بين عصابات تهريب المخدرات.

 

وعثر على جثة فيلبر فاريلا –الذي بلغت مكافأة من يدل أو يقبض عليه خمسة ملايين دولار- يوم الأربعاء مع جثة لرجل آخر في شقة سياحية في ولاية ميريدا على الحدود الفنزويلية الكولومبية.

 

وكان فاريلا المعروف بلقب "الصابون" مطلوبا لدى سلطات الترحيل الأميركية بتهمة تهريب أطنان من الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

 

وكان فاريلا آخر زعماء عصابات تهريب المخدرات الهاربين، بعد القبض على دييغو مونتويا (دون دييغو) العام الماضي.

 

وقال السفير الأميركي في كولومبيا ويليام براونفيلد إنه خبر جيد بما أن العالم تخلص من شخص صنع مأساة الملايين من البشر.

 

اقرأ أيضا

.المخدرات آفة العصر
.المخدرات، خريطة الإنتاج والاستهلاك والاتجار

مواجهة الحقيقة

ويتوقع أن يعزز العثور على جثة "الصابون" وهو شرطي سابق انتقادات واشنطن للرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بجعل بلاده مأوى لتجار المخدرات.

وكان مدير المكتب الوطني الأميركي لسياسات مكافحة تجارة المخدرات جون والترز قال الشهر الماضي "أعتقد أنه قد حان الوقت لنواجه الحقيقة بأن شافيز أصبح عنصرا أساسيا في تسهيل تهريب المخدرات إلى أوروبا ومناطق أخرى في العالم" عبر كولومبيا.

 

بيد أن شافيز –الذي طرد فرقا أميركية لمكافحة تجارة المخدرات من البلاد معتبرا أنهم يعملون ضد رؤيته الثورية- نفى تلك الاتهامات ووصفها بأنها جزء من خطة "استعمارية" للإساءة إليه.

 

يذكر أن إحصائيات الأمم المتحدة تشير إلى أن إنتاج كولومبيا من الكوكايين مازال يبلغ أكثر من ستمائة طن سنويا.

المصدر : الجزيرة + وكالات