موجة احتجاجات عمت العالم الإسلامي بعد نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد (رويترز-أرشيف)

2005
30 سبتمبر/أيلول: صحيفة يولاندس بوستن المحافظة والقريبة من أوساط اليمين الحاكم تعرض رسوما كاريكاتورية مسيئة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
 
12 أكتوبر/تشرين الأول:  رئيس الوزراء الدانماركي أندرس فوغ راسمسون يرفض لقاء 11 سفيرا عربيا طلبوا مقابلته لمناقشة الإساءة قبل أن تتطور ردود الفعل, وبرر رفضه بعدم امتلاكه "أي نفوذ في القضية".
 
25 أكتوبر/تشرين الأول: الخارجية المصرية تطلب من الحكومة الدانماركية اتخاذ موقف مندد من الإساءة، ورد مسؤول لجنة الشؤون الخارجية في حزب رئيس وزراء الدانمارك بأنه "لا حل وسطا تجاه مسائل حرية التعبير ومفاهيم الدانمارك الديمقراطية".
 
ديسمبر/كانون الأول: غادر وفد من المسلمين الدانماركيين إلى الشرق الأوسط للمطالبة بتنديد عالمي بالإهانة التي وجهت إلى المسلمين عبر الإصرار على المواقف السلبية ونشر الرسوم.
 
 2006
يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط: انطلاق حملة مقاطعة واسعة للسلع والمنتوجات الدانماركية, واندلاع مظاهرات عنيفة استهدفت السفارات الدانماركية في أكثر من مكان في العالم الإسلامي.
 
مارس/آذار: الأمن الدانماركي يعتقل 10 أشخاص في مدينة آرهوس حيث مقر صحيفة يولاندس بوستن ويتهمهم بعمليات تهديد.
 
2007
ظهرت قضية الرسوم مجددا على خلفية محاكمة مجموعة اعتقلها الأمن الدانماركي بتهمة "التخطيط لعمليات إرهابية" من مدينة أودنسه، حيث ذُكر أن أحد المتهمين كان يناقش قضية الرسوم على الإنترنت.

2008
05 فبراير/شباط: الشرطة الدانماركية تعلن إحباط محاولة اغتيال كورت فوسترغورد أحد رسامي الكاريكاتورات الـ12 في صحيفة "يلاندس بوستن", وقال رئيس جهاز المعلومات في الشرطة ياكوب شارف إن الشرطة اعتقلت في منطقة آرهوس (وسط) ثلاثة أشخاص هم مواطن دانماركي من أصل مغربي وتونسيان لصلتهم بالتخطيط لقتل الرسام.
 
12 فبراير/ شباط: 17 صحيفة دانماركية (بما فيها التي توزع مجانا) تعيد نشر الرسوم معللة موقفها بـ"التضامن مع الرسام", وهو ما أثار موجة غضب لدى الشبيبة المسلمة في الدانمارك, أدى إلى انتشار موجة من أعمال الشغب والحرائق.

المصدر : الجزيرة