بوش يدعو من بنين لوضع حد لنزاعات أفريقيا
آخر تحديث: 2008/2/17 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/17 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/11 هـ

بوش يدعو من بنين لوضع حد لنزاعات أفريقيا

بوني يايي وجورج بوش خلال ندوة صحفية بكوتونو (رويترز)
 
بدأ الرئيس الأميركي جورج بوش جولة في خمس دول أفريقية من بنين حيث دعا إلى العمل على فض النزاعات التي تعصف بالقارة خاصة أزمتي كينيا ودارفور.
 
وأعلن بوش تأييده للجهود التي يبذلها الوسيط الدولي لحل الأزمة السياسية في كينيا، كما طالب بنشر ما وصفها بقوات قادرة للأمم المتحدة في إقليم دارفور
غرب السودان.
 
ونوه بوش بعمل الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان مشددا على ضرورة تطبيق اتفاق تقاسم السلطة، بهدف وضع حد لأعمال العنف المستمرة منذ انتخابات الرئاسة الأخيرة.
 
وبنين الدولة الصغيرة في غرب أفريقيا، هي المحطة الأولى في جولة بوش الأفريقية التي تشمل أيضاً تنزانيا ورواندا وغانا وليبيريا.
 
وتهدف الجولة التي تستمر أسبوعا إلى التأكيد على التزام الولايات المتحدة تجاه هذه المنطقة، خصوصا في مجال مكافحة الإيدز والملاريا والمساعدة على حل المشكلات الاقتصادية والإقليمية في أكثر دول العالم فقراً.
 
وقال بوش في هذا السياق إن جولته "لن تكون مركزة على الصراعات والنزاعات التي تضرب تقريبا كل ركن من هذه القارة، لأن هناك أيضا نجاحات كبيرة والولايات المتحدة سعيدة بالالتفاف حول هذه الإنجازات".
 
وأضاف الرئيس الأميركي "جولتي تصب في خانة تذكير الرؤساء والبرلمانات المقبلة بأن مساعدة الإنسان هي من الاهتمام القومي والأخلاقي للولايات المتحدة الأميركية".
 
حادثة طريفة رافقت تقليد جورج بوش الوسام  (رويترز)
وسام لبوش
وترافق بوش زوجته لورا ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس التي ستكون مبعوثته إلى كينيا لدعم جهود الوساطة بين الحكومة والمعارضة.
 
وبعيد وصوله إلى كوتونو عاصمة بنين تم تقليد بوش وساما رفيعا من قبل الرئيس البنيني توماس بوني يايي.
 
غير أن حادثة طريفة رافقت مراسم التقليد تمثلت في تكرار العملية بعد أن أوقع بوش الوسام أرضا وهو يحركه، وسط ضحكات الحضور مما اضطر المضيف لإعادة توسيمه من جديد.
 
يذكر أن بنين من بين الدول الأفريقية الأكثر استقرارا سياسيا، ولدى البلاد أحزاب سياسية متعددة ومجتمع مدني قوي وصحافة حرة. غير أنها تبقى واحدة من أفقر دول العالم التي تعاني الفساد والتخلف.
المصدر : وكالات