الرئيس التشادي يعلن حالة الطوارئ في البلاد
آخر تحديث: 2008/2/15 الساعة 07:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/15 الساعة 07:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/9 هـ

الرئيس التشادي يعلن حالة الطوارئ في البلاد

ديبي قال إنه يهدف بإعلان حالة الطوارئ إلى إعادة النظام للبلاد (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي حالة الطوارئ في أرجاء البلاد لإعادة النظام إليها بعد الهجمات التي قام بها متمردون هذا الشهر، للاستيلاء على العاصمة إنجمينا وقلب نظام الحكم.
 
ويعطي المرسوم الذي أصدره ديبي مساء أمس حكام الأقاليم صلاحيات موسعة للسيطرة على حركة تنقل الأشخاص والسيارات، وحظر أغلب اللقاءات وتفتيش المنازل، كما سيسمح للحكومة بالتحكم بما ينشر في الصحف، وفرض حظر التجول منذ منتصف الليل وحتى السادسة صباحا.
 
وقال ديبي في خطاب وجهه عبر وسائل الإعلام الرسمية المسموعة والمرئية، إن حكومته ستضطلع في مدة 15 يوما بسلطات استثنائية، مضيفا أنه توجب عليه اتخاذ هذا القرار "للحفاظ على النظام وضمان الاستقرار وضمان حسن سير أعمال الدولة".
 
الحكومة أعلنت عن أسر 135 متمردا (الفرنسية-أرشيف)
وتخضع العاصمة فعليا لحظر التجول مذ غادرها المتمردون، إلا أنه سيتم تمديده ليشمل كافة أنحاء تشاد، ويحق للتجمع الوطني التشادي أن يقرر بعد انتهاء المدة ما إذا كان سيسمح بتمديد حالة الطوارئ أم لا.
 
يذكر أن أكثر من 160 شخصا قتلوا في اشتباكات بالشوارع استمرت يومين بين المتمردين والقوات الحكومية في الثاني من فبراير/شباط، وأجبرت عشرات الآلاف من التشاديين على الفرار إلى الكاميرون.
 
كما أعلنت الحكومة التشادية الأربعاء أنها اعتقلت نحو 135 شخصا من المتمردين، تقول إن أكثر من 40% منهم سوادنيون، وإنها أسرتهم أثناء هجوم المتمردين على العاصمة، رغم عدم توضيحها سبب الانتظار لأكثر من أسبوع بعد الهجوم قبل أن تعرض هؤلاء السجناء.
المصدر : وكالات