بدوي دعا الناخبين لتفهم مشاكل البلاد (رويترز)
أعلن رئيس الوزراء الماليزي اليوم الأربعاء حل البرلمان تمهيدا لتنظيم انتخابات عامة مبكرة.
 
وأوضح عبد الله أحمد بدوي بمؤتمر صحفي أن ملك البلاد ميزان زين العابدين وافق على حل البرلمان بهدف تنظيم انتخابات مبكرة.
 
وأضاف أن "الأقاليم أبلغت بضرورة حل مجالسها المحلية في اليوم نفسه" معبرا عن الأمل في أن "يتفهم الناخبون بشكل موضوعي المشاكل التي تؤثر على البلاد".
 
ويتوقع أن تعلن لجنة الانتخابات غدا موعد الاقتراع الذي يفترض أن ينظم خلال ستين يوما من تاريخ حل البرلمان.
 
ويأتي هذا القرار في وقت تشهد فيه البلاد تصاعدا للتوترات العرقية، واحتجاجات بشأن التكاليف المرتفعة للمعيشة وزيادة معدلات الجريمة.
 
للإشارة فإن العرقية المالاوية تشكل حوالي 60% من السكان البالغ عددهم 27 مليون نسمة، يليهم المنحدرون من أصل صيني بنسبة 25% والهنود 8%.
 
وكان بدوي الذي تولى السلطة خلفا لمحاضر محمد في نوفمبر/تشرين الثاني 2003، قد قاد حزبه لفوز كاسح خلال الانتخابات الأخيرة التي جرت في مارس/آذار 2004.
 
ويترأس الرجل الذي تنتهي ولايته عام 2009 المنظمة الوطنية للوحدة الماليزية أكبر أحزاب الجبهة الوطنية، التحالف الحاكم الذي يشغل مائتين من 219 مقعدا بالبرلمان الحالي.
 
ومن المقرر أن يضم البرلمان 222 مقعدا بعد استحداث دائرتين أخريين.

المصدر : وكالات