حزب الشعب الباكستاني: مستعدون للذهاب بعيدا إذا زُوّر الاقتراع
آخر تحديث: 2008/2/14 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/14 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/8 هـ

حزب الشعب الباكستاني: مستعدون للذهاب بعيدا إذا زُوّر الاقتراع

زرداري اعتبر الاقتراع آخر فرصة أمام قيادة باكستان لتفي بوعود الديمقراطية (الأوروبية)

قال آصف علي زارداري إن حزب الشعب الباكستاني الذي يرأسه بالوكالة "مستعد للذهاب بعيدا" في احتجاجه على تزوير محتمل للانتخابات التشريعية التي ستبدأ الأسبوع المقبل.
 
ولم يحدد زرداي -وهو زعيم حزب الشعب بالوكالة وزوج الراحلة بينظير بوتو- ما يقصده بالذهاب بعيدا, لكنه قال إن حزبه وحزب الرابطة الإسلامية الذي اجتمع برئيسه نواز شريف سيطلقان احتجاجات في الشوارع إذا سرق منهم الفوز.
 
واعتبر زرداري انتخابات الأسبوع القادم فرصة أخيرة لتحقق قيادة باكستان ديمقراطية حقة يطالب بها الشعب, وإلا فستزداد الخسائر البشرية.
 
استطلاع
وقال إن حزبه وحزب نواز إذا فازا بأكبر عدد من الأصوات سيشكلان مع أحزاب أخرى حكومة وحدة, وهي حكومة أظهر استطلاع أجراه مركز تموله الإدارة الأميركية أن غالبية عظمى تؤيدها في باكستان.
 
وحسب المعهد الجمهوري الدولي سيصوت 50% لحزب الشعب, و22% لحزب الرابطة الإسلامية, وهي نتائج قال ناطق باسم الحزب الحاكم إنها مبالغ فيها, لكنه أقر بأن الحزب سيخسر مقاعد.
 
الجيش عزز انتشاره لحماية اقتراع بدأ بحملة انتخابية باهتة (الفرنسية)
مشرف والبرلمان
ورغم أن الأمر لا يتعلق بانتخابات رئاسية, فإن برلمانا تسيطر عليه المعارضة قد يحاول تنحية برويز مشرف، الذي تخلى عن زيه العسكري قبل شهرين وقال إن قانون الانتخاب لم يعد يسمح بتزوير اقتراع يفترض أن يكمل مسيرة الانتقال إلى الحكم المدني.
 
غير أن الحملة الانتخابية -التي قالت هيومن رايتس ووتش إن خروقا شابتها ولم يحقق فيها- كانت باهتة، ولم يزل اغتيال بينظير بوتو يلقي بظلالها عليها.
 
ويخشى المترشحون هجمات، وقد عزز ذلك انفجاران ضربا أمس واليوم على التوالي مركزا انتخابيا في إقليم بلوشستان الغربي وتجمعا في سوات في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي، كما قتل قبل يومين 25 شخصا في تجمع لحزب عوامي القومي المعارض.
 
انتشار أمني
وبدأ آلاف من الجيش الباكستاني الانتشار لتعزيز الأمن قبيل الاقتراع في خطوة قالت السلطات إنها بطلب من مسؤولي الأقاليم, وتعهدت بألا يتمركز الجنود في مراكز الانتخاب.
 
وقدمت الشرطة أمس متهمَيْن بالضلوع في اغتيال بينظير بوتو نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى محكمة الإرهاب في راولبندي قرب إسلام آباد.
 
واعتقل أحد المتهميْن في مدينة ديره إسماعيل خان شمال غربي البلاد, وقالت الشرطة إنه اعترف بأنه أحد خمسة كلفهم مسؤول حركة طالبان باكستان بيت الله محسود باغتيال بوتو.
المصدر : وكالات